رأي

لن يحصل شيء ولو بلغ الدولار مائة ألف(أحمد عياش)

 

د.أحمد عياش

يتحدّثون عن انفجار اجتماعي،ويقولون ان الناس ستهجم على بعضها البعض طمعا بمال وطمعا بحب البقاء.

يقولون ان ربطة الخبز سيصل سعرها خمسين الف ليرة، وان العتمة ستكون شاملة ،وان الماء لن يصل الى كل البيوت في القرية وفي المدينة.

يقولون ان المستشفيات ستقفل ابوابها وان الدواء سيختفي من الصيدليات .

الجميع يتكلّمون عن انهيار الانهيار وعن بدء صعود نجم الجريمة.

يقولون أموراً كثيرة عن تفاصيل حرب أتية اهلية وداخلية وضد العدوّ الأصيل.

يتحدثون عن سحل الزعماء و سحق المسؤولين.

كل مواطن ينتظر من اخيه المواطن ان يبدأ إطلاق النار والطعن بالسكين ونشل محفظة شريكه في العيش المشترك ليلحق به بساطوره او بعصاه او ببندقيته.

يتحدّثون عن خطوط نار وهواء وتراب وماء قد تمّ تجاوزها.

لا خوف،

لا توتر،

انها احاديث أسمعها منذ كنت صغيراً ،عن معركة حاسمة وعن حرب نهائية وعن بلاد على كفّ عفريت وعن وطن عند مفترق طُرق مصيري وعن صراع وجودي اخير.

عن إمّا نحن او هم؟

لن يحصل شيء.

لا تنتظرنّ من اللبنانيين غير الموت في بيوتهم وغير مراسم دفن في حدائقهم وتحت أسرّتهم وفي خزانات الماء والوقود.

تسكنهم اللاجدوى من الاحتجاج ومن الكلام ومن التعبير.

إكتئاب جماعي واستسلام للأقدار.

لن يحصل شيء لأن الناس مقتنعة بالاستسلام الطوعي للمصائب.

لن يقاتل أحد.

لن يحصل شيء ولو بلغ الدولار المئة الف ليرة…

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى