سياسةمحليات لبنانية

لماذا ارتفعت حوادث السرقة والقتل وانخفضت حوادث السير ؟

 

كتب محمد هاني شقير

أعاد مرجع أمني مطلع الارتفاع في حوادث السرقة العادية والموصوفة وسرقة السيارات، الى الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان فصلاً عن مضاعفات جائحة كورونا على جميع الصعد، حيث ارتفع عدد العاطلين عن العمل واغلقت العديد من المؤسسات أبوابها فوجد العاملون فيها أنفسهم في الشوارع، وهذه كلها مؤشرات من شأنها أن تزيد حوادث السرقة والسلب والنشل.
وتابع أن انخفاض حوادث السير سببه بشكل أساس هو تأثير جائحة كورونا على انتقال اللبنانيين بسياراتهم، حيث أن حركة المرور لم تعد كما كانت سابقًا، ولم نعد نشهد زحمة خانقة للسير، اضافة الى التزام السائقين بقانون السير الجديد لتفادي الغرامات على المخالفات التي  ارتفعت مما جعل السائقين يلتزمون القانون في خلال قيادتهم لمركباتهم على اختلاف أنواعها.
وتأسف المرجع المذكور لارتفاع عدد القتلى الذي يعود للحوادث الامنية الكثيرة التي وقعت وتقع في عدة مناطق، عدا عن أن الوضع السياسي والاقتصادي وحتى الاجتماعي المأزوم، انعكس هو الأخر على معنويات اللبنانيين الذين يجدون أنفسهم في مواقف معينة غير قادرين فيها على ضبط النفس فيقومون بأعمال تدل على الحالة العصبية التي تؤثر في سلوكياتهم بشكل عام.
وقد أجرت الدولية للمعلومات تحليلاً مفصلاً للجرائم التي حصلت في السنة الفائتة حتى شهر أيلول مقارنةً اياها بالمدة عينها للسنة الحالية. مستندةً الى احصاءات صادرة عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، وكان اللافت فيها هو ارتفاع عدد القتلى خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام 2020 بنسبة 100% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2019. وفي مقارنة ما بين شهري ايلول2019- 2020، بلغ الارتفاع نسبة 62.5%.
هذا في حين سجل مؤشر ايجابي تمثل في تراجع حوادث الانتحار بنسبة بلغت 18.8% خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام 2020 مقارنة بالفترة ذاتها في العام 2019 بنسبة 18.8% وخلال شهري أيلول 2019- 2020 ارتفعت بنسبة 40%.
أما على صعيد حوادث السير فقد سجل تراجع بلغت نسبته 35.7% خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2019 بنسبة 35.7% وتراجعت أعداد القتلى بنسبة 24.8% وأعداد الجرحى بنسبة35.5%
وأضافت الدولية للمعلومات إن صافي السيارات المسروقة شهد ارتفاعًا بلغ 129%، وذلك بداية العام وحتى نهاية شهر أيلول 2020 بنسبة 129% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2019. وفي مقارنة بين شهري أيلول 2019- 2020 سجلت ارتفاعاً بنسبة 177%. 
وتابعت الدولية للمعلومات سجلت حوادث السرقة ارتفاعاً خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2020 بنسبة بلغت 53.2%. وفي المقارنة بين شهري ايلول 2019- 2020 بلغت نسبة الارتفاع 93.8%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى