سياسةمحليات لبنانية

قالت الصحف: سعيٌ لتدويل الأزمة اللبنانية

 

الحوارنيوز – خاص
بعد تشديد الحصار الاقتصادي والمالي الأميركي على لبنان، تتجه الولايات المتحدة إلى تدويل الأزمة اللبنانية والدخول بثقلها على حلبة الصراع بغية تطويع لبنان وفرض القبول عليه بشروط "صفقة القرن" وتحويله الى ساحة ضعيفة.
وبعد فشل الحروب التقليدية (العسكرية) والشعور بأن الحصار الاقتصادي قد لا يجدي نفعا، ها هو وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يملي علنا شروطه لخروج لبنان من أزمته.
كيف تناولت الصحف المشهد السياسي في افتتاحياتها اليوم؟
• صحيفة "الاخبار" عنونت:" بومبيو يرد على نصرالله محددا مواصفات حكومته اللبنانية .. واشنطن: استراد النفط من ايران ممنوع" وكتبت تقول:" بين تصريح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وزيارة قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي لبيروت، عاشت السياسة اللبنانية على وقع تحليل الخطاب والزيارة. أميركا لا تريد أن تخسر لبنان لصالح حزب الله، لكنها في الوقت عينه تريد أن تكون لها "حكومتها" في بيروت. حكومة سبق أن حددت مواصفاتها السفيرة دوروثي شيا، قبل أن يعلن بومبيو أمس رغبته في "دعم اللبنانيين لتأليف حكومة ناجحة"!

أزمة الكهرباء لم تنته بعد. وعدُ وزير الطاقة بتحسن التغذية بدءاً من وصول باخرة الفيول الأولى لم يتحقق. مراكز رسمية ووزارية كانت أمس عاجزة عن أداء مهامها بسبب انقطاع الكهرباء. صارت الساعة مربوطة على توقيت بواخر الفيول التي تتأخر أو تعرقل وصولها إجراءات خارجية وداخلية.

العتمة التي سيطرت على لبنان يوماً إضافياً، لم تحجب أمس التحركات الأميركية ربطاً بالملف اللبناني. أمس بدا الأميركيون غير بعيدين عن مضمون التحذير الذي وجّهه لهم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطابه أول من أمس. نصر الله كان توجه إلى واشنطن بالقول: "سياستكم بخنق لبنان ستقوّي حزب الله وتضعف حلفاءكم ونفوذكم، ولن يجد الناس أمامهم ملاذاً إلا المقاومة وحلفائها". والإدارة الأميركية لم تتأخر بالرد. وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ركّز على الفصل بين مواجهة الحزب وإبداء الاستعداد لمساعدة لبنان. فقال: "الولايات المتحدة ستساعد لبنان على الخروج من أزمته طالما أنه لا يتحول لبنان إلى دولة وكيلة لإيران". قال أيضاً إن الدعم سيستمر طالما أن لبنان ينفّذ الإصلاحات وأن حزب الله لا يسيطر على الحكم. في الوقت عينه، وفي إشارة تكشف مرة جديدة العوائق التي تضعها الولايات المتحدة الأميركية أمام خروج لبنان من أزمته، أعلن بومبيو أن بلاده ستمنع إيران من تصدير النفط إلى لبنان. وغلّف وزير الخارجية الأميركي موقفه هذا بالعقوبات على الجمهورية الإسلامية، علماً بأن حلفاء واشنطن يشترون المحروقات من إيران، وعلى رأسهم تركيا، العضو في حلف شمال الاطلسي، والتي تربطها بالولايات المتحدة علاقات قوية.

موقف آخر لا يقل خطورة أطلقه بومبيو أيضاً، أكّد فيه ما قالته السفيرة دوروثي شيا قبل أسبوعين، يوم أعلنت ما يشبه "الفرمان" القاضي بإسقاط الحكومة الحالية. فبعد أن حدّدت شيا مواصفات الحكومة التي تفضّلها بلادها لحكم لبنان (حكومة اختصاصيين)، قال بومبيو أمس إن بلاده ستستمر بالضغط على حزب الله ومساعدة الشعب اللبناني لإقامة حكومة ناجحة".

اليوم الأميركي الطويل لم يقتصر على تصريح بومبيو. في لبنان كان المشهد متناقضاً. مطار بيروت استقبل رجل الأعمال قاسم تاج الدين، الموقوف في الولايات المتحدة منذ آذار 2017، والذي تتهمه الحكومة الأميركية بتمويل حزب الله. وعجزت واشنطن عن تقديم أي دليل على اتهاماتها بحق تاج الدين، ما دفع بالقضاء الأميركي إلى عقد صفقة معه يعترف بموجبها بالتحايل على العقوبات بهدف الاستيراد من الولايات المتحدة، ما سمح بإصدار حكم بحقه بالسجن 5 سنوات وتغريمه 50 مليون دولار. وقد أفرج القضاء الاميركي عن تاج الدين لأسباب صحية، خشية تعرض حياته للخطر نتيجدة فيروس كورونا. وفيما ربط كثيرون الإفراج عنه بتهريب العميل عامر الفاخوري من بيروت، أو إفراج إيران عن المدان بالتجسس لحساب الاستخبارات الأميركية، اللبناني نزار زكا، إلا أن وكلاء الدفاع عن تاج الدين نفوا ذلك، فيما أكّد أفراد من عائلته أنه كان يرفض أن يكون جزءاً من عملية تبادل بين واشنطن من جهة، وطهران أو حزب الله من الجهة الأخرى.

• صحيفة "النهار" ونقلا عن وكالة رويترز استمرت في إبراز واقع الازمة المالية والإقتصادية وكتبت تقول:" لعل انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية في مقابل الدولار الاميركي، المستمر منذ فترة والى مدة زمنية غير منظورة حاليا، دفع المؤسسات العالمية، ووسائل الاعلام، الى تسليط الضوء على لبنان. فبعدما نشرت صحيفة "الدايلي تلغراف" قبل يومين تحقيقاً بعنوان "لبنان يوشك على الانهيار الاقتصادي مع توقف محادثات الانقاذ"، وقبلها صحيفة "الموند" تقريرا بعنوان "لبنان ينزلق الى الهاوية"، نقل أمس عن تقرير لـ "بنك اوف اميركا" توقع ان يلامس سعر صرف الدولار الخمسين الف ليرة اذا تعثرت مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي.

"النهار" التي تتابع الملف ليس من باب التخويف، بل من باب الدفع في اتجاه البحث عن حلول، وبعدما اطلقت نداء" صحة اللبنانيين في خطر" في 17 حزيران، قبل اعلان المستشفيات التوقف عن استقبال الا الحالات الطارئة، تضيء اليوم على تقريرين لوكالة "رويترز"، يظهران واقعاً مأسوياً، لحض المسؤولين على الاسراع في توحيد الرؤى والخطط للانقاذ المالي.

تتفرّس عيناً عامر في جريدة ورقية عن بعد التقطت صوراً لقطع من اللحم والدجاج، لكن الصورة بالنسبة إليه ليست واقعاً ولن تساعده حتى على استنشاق رائحة ما تحويه. يستدين عامر الدهن ربطة الخبز التي ارتفع سعرها من 1500 ليرة إلى 2000 ليرة، ويغازل ابن مدينة طرابلس صور اللحم كقطعة أصبحت نادرة ليحتفظ بها في ذاكرته أو كتحفة في متحف آثار، إذ ليس متاحاً له ولعائلته التلاحم معها بعد اليوم في ظل أسوأ أزمة اجتماعية ومالية يمر بها لبنان…."
• وتحت عنوان:" تدويل الانهيار اللبناني" كتبت اللواء تقول:" ارتفعت حمى المواجهة الأميركية – الإيرانية على الساحة اللبنانية، فما ان أنهى الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، تحذيراته للادارة الأميركية من تدخلات سفيرتها في بيروت حتى وصل بعد ساعات إلى مطار رفيق الحريري الدولي قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي كينيث ماكينزي، والذي استقبل بتظاهرة احتجاج على زيارته على طريق المطار منذ الصباح.

وبصرف النظر عن عنوان الزيارة، المتصلة بالاستقرار والأمن والشراكة بين واشنطن والجيش اللبناني (وفقاً للجنرال الأميركي)، فإن ما اضفى أجواء قلقة التصريحات الخطيرة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعوته خلال مؤتمر صحفي جميع الدول لتصنيف حزب الله "كمنظمة ارهابية"، مؤكداً عدم السماح بأن تبيع إيران النفط له.

بالمقابل، أكّد بومبيو: دعم الولايات المتحدة للبنان ومساعدته بألا يكون تابعاً لإيران، مشيراً إلى ان بلاده تعمل "بكل جهد ضد حزب الله الارهابي".

وقال بومبيو: "سنساعد لبنان للخروج من الأزمة ولا نقبل بأن يتحوّل لدولة تابعة لإيران"، مشدداً على أننا "سنواصل الضغط على "حزب الله" وندعم اللبنانيين للحصول على حكومة نزيهة".

ودعا وزير الخارجية الأميركي مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة على إيران "لمنع حدوث نزاعات في المنطقة".

ولاحظت مصادر دبلوماسية غربية، ان الإدارة الأميركية رفعت من مستوى المواجهة مع الطرف الإيراني، وحزب الله، من زوايا عسكرية ومالية ونفطية وسياسية، وكأن بومبيو – والكلام للمصادر – يقول للسيد نصر الله: الأمر ليس لك في لبنان.. ونحن بالمرصاد، مما يعني ان المواجهة إلى ارتفاع.

وكانت زيارة ماكينزي أثارت احتجاجات لمناصرين من حزب الله واحزاب حليفة، تجمعوا على طريق المطار، يرفعون رايات الحزب، لتوجيه رسالة لواشنطن، وفقاً لقناة "المنار" الناطقة باسم الحزب..

وقال مذيع قناة المنار أن من هذه الرسائل رفض خطة السفارة الأميركية إحياء ذكرى 241 جنديا أميركيا قتلوا في انفجار قنبلة عام 1983 في بيروت أثناء زيارة ماكينزي.

وقال بيان السفارة إن زيارة ماكينزي التي تستمر يوما واحدا تشمل "توقفا لفترة وجيزة لإحياء ذكرى من قضوا نحبهم من أفراد الجيش في البلاد".

والتقى ماكينزي الرؤساء الثلاثة: ميشال عون ونبيه برّي وحسان دياب، برفقة مسؤولي وضباط المنطقة المركزية الوسطئ، والسفيرة الأميركية في لبنان دورثي شيا.

وقالت السفارة الأميركية في بيان لها ان "هذه الزيارة ليوم واحد إلى لبنان شملت أيضا لقاءات مع القادة السياسيين والعسكريين اللبنانيين الكبار، بمن فيهم ممثلون عن وزارة الدفاع والجيش اللبناني، بالإضافة إلى لقاءات في السفارة الأميركية ومحطة قصيرة عند نصب تذكارية تكرّم ذكرى أولئك الذين لقوا حتفهم في خدمة بلدهم".

وقالت مصادر لبنانية لـ"اللواء" ان محادثات الجنرال ماكينزي في قصر بعبدا تناولت دعم الجيش والوقوف الى جانبه والدورات التدريبية ولم تتطرق الى الشق السياسي لا من قريب ولا من بعيد.

وفي سياق دولي متصل، اعرب وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان عن قلقه العميق من تدهور الأوضاع في لبنان، وقال: أني قلق وحزين، نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر، وكان هناك تعهدات من الحكومة لكن هذه الإصلاحات لن تحصل.

بالمقابل لاحظت مصادر سياسية ان السفير الايراني في لبنان بدأ القيام بسلسلة زيارات للقيادات السياسية استهلها بزيارة الوزير السابق سليمان فرنجية امس، وذلك لاستعراض الوضع الداخلي والموقف الايراني من المستجدات والاوضاع العامة في لبنان والمنطقة كما اعلن عن ذلك، ولكن يبدو أن هذه الحركة تأتي في اطار الرد الإيراني على التحركات والاتصالات التي اجراها سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري وسفيرا دولة الكويت والإمارات العربية المتحدة على نطاق واسع مؤخرا مع العديد من الزعماء والفاعليات السياسية والحزبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى