دولياتسياسة

فنزويلا: تنصيب مادورو لولايته ثانية تنتهي في 2025

احتفالاً بإعادة تنصيب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لولايته الثانية التي بدأت أمس الخميس الواقع فيه 9 كانون الثاني وتنتهي في عام ٢٠٢٥،أقامت السفارة الفنزويلية في بيروت لقاء ترحيبيا بالسفير الجديد الذي اعتمدته حكومة الرئيس مادورو كسفير فوق العادة في لبنان، هو الجنرال خيسوس غريغوريو غونساليس، وبحضور سفير جمهورية الصين الشعبية وسفير دولة كوبا وممثل عن السفارة الروسية في لبنان و ممثل سفارة فلسطين ورئيسة لجنة حقوق المرأة اللبنانية السيدة عايدة نصرالله، ووفود من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة فتح والحزب الشيوعي اللبناني وحزب الله والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين واتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني. والسادة فيصل الداوود ومسعد حجل، ومعن بشور وحشد من الخريجين.
تحدث السفير غونساليس مرحبا بالحضور، شارحاً ما تتعرض له فنزويلا من مؤامرة سياسية واقتصادية تحيكها الإدارة الأميركية والتي تستهدف القضاء على النهج الثوري والتقدمي الذي أرسى قواعده القائد الراحل هوغو تشافيز ومن بعده الرئيس نيكولاس مادورو.
وفي السياق تحدث عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني ورئيس جمعية الصداقة اللبنانية الفنزويلية سلام أبو مجاهد مرحبا بالسفير الجديد في لبنان، مشيداً بالمواقف السياسية الداعمة لشعوبنا وقواه المقاومة، مؤكداً على الدور التاريخي الذي لعبته الثورة الكوبية بصمودها بوجه الحصار الأميركي منذ انتصارها عام ١٩٥٩ والتي فتحت الباب بصمودها على التحولات الديمقراطية في أميركا اللاتينية. مشددا في كلمته على التضامن مع الشعب الفنزويلي وقيادته اليسارية الثورية.
كما تحدث السيد عمار الموسوي مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله، مشيداً بوقوف فنزويلا قيادة وشعبا إلى جانب قضايا الأمة العربية في وجه المشاريع الأميركية والصهيونية
كذلك رحب رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الكوبية الرفيق صلاح صلاح بالسفير الجديد. معدداً المواقف التاريخية التي اتخذتها القيادة الفنزويلية دعما لحقوق الشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية في مواجهة العدوان الصهيوني المستمر.
يذكر أن الرئيس مادورو فاز بالإنتخابات الرئاسية الأخيرة بفارق يزيد عن 67% من الأصوات المدلى بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى