انتخابات 2022دولياتسياسة

شروط وقواعد الترشح والإنتخاب والتمويل في السباق الرئاسي الفرنسي

 

الحوار نيوز – خاص

يحدد قانون الانتخاب في فرنسا الشروط التي يجب أن يستوفيها كل مرشح وناخب، يريد خوض غمار الانتخابات الرئاسية الفرنسية. ويمكن استعراض هذه الشروط على النحو الآتي:

  • أن يكون حاملًا للجنسية الفرنسية، بالغا (على الأقل عمره 18 عاما). كما يجب أن يكون مسجلا على القوائم الانتخابية ويتمتع بجميع حقوقه المدنية والسياسية ولم يصدر في حقه أي حكم قضائي يمنعه من المشاركة في أي نوع من أنواع الانتخابات.
  • على المرشح أن يكون متمتعًا بكامل قواه العقلية وقدراته الذهنية، وألا يكون خاضعًا لأية صورة من صور الوصاية، وأن يكون قد أدى الخدمة الوطنية. كما يتوجب عليه أن يتمتع بما يطلق عليه “الكرامة الأخلاقية” وهو مصطلح غير مفهوم ويشوب تعريفه نوع من الغموض.
  • على أي مواطن فرنسي يريد المشاركة في السباق الانتخابيأن يجمع على الأقل 500 توقيع لنواب منتخبين في نحو 30 مجلسا إقليميًا منتخبا داخل فرنسا أو من منطقة ما وراء البحار. والهدف من هذا الشرط هو قطع الطريق على الترشيحات غير الجدية.ومن بين هؤلاء النواب المنتخبين، نواب البرلمان بشقيه (الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ) ورؤساء البلديات والمجالس المحلية ورؤساء الأقاليم والمنتخبين في مجالس كورسيكا وغويانا والمارتينيك وأقاليم أخرى تقع في منطقة ما وراء البحار بالإضافة إلى رئيسي بولينيزيا الفرنسية ورئيس حكومة كاليدونيا الجديدة وممثلي فرنسيي الخارج ومنتخبين آخرين…
  • على جميع المرشحين تقديم إقرارات الذمة المالية والتصريح بممتلكاتهم أمام المجلس الدستوري، لتقوم السلطة العليا لمراقبة الشفافية في الحياة العامة بنشر هذه المعلومات لكي تكون في متناول الجميع.
  • تقدم ملفات الترشح إلى المجلس الدستوري قبل 35 يوما من موعد الدورة الأولى حيث يكشف بدوره عن أسماء المرشحين الرسميين والنهائيين الذين سيشاركون في الاستحقاق الانتخابي.

 

 قواعد تمويل الحملة الانتخابية

  • هناك سقف مالي لا يمكن أن يتجاوزه أي مرشح في ما يتعلق بتمويل حملته الانتخابية: 16,851,000 يورو للمرشحين الذين يشاركون في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية و22,509,000 يورو للمرشحين الاثنين اللذين يتأهلان إلى الدور الثاني.
  • تقوم الدولة بتعويضالمرشحين الذين حصلوا على 5 بالمئة من الأصوات على الأقل في حدود 47,5 بالمئة من الأموال التي أنفقوها في الحملة الانتخابية. أما الذين حصلوا على نسبة أقل من الأصوات، فسيتم تعويضهم في حدود 4,75 بالمئة من الأموال التي صرفوها.
  • باقي مصادر التمويل، يمكن أن تأتي من الخواص (كل شخص يمكن أن يمنح 4600 يورو لأي مرشح يريد مساندته) ومن قبل الأحزاب السياسية نفسها أو أعضائها. أما الشركات، فالقانون يمنعها من تقديم مساعدات مالية للمرشحين.وبخصوص القروض المالية التي يحتاجها أي مرشح لتمويل حملته الانتخابية، فتجدر الإشارة إلى أن الأحزاب السياسية والبنوك التي يتواجد مقرها الإداري في منطقة الاتحاد الأوروبي هي الوحيدة التي تملك حق إقراضالمرشحين. فمنذ عام 2022، صدر قانون يمنع أي دولة أجنبية أو مؤسسة مالية غير أوروبية بمنح قروض مالية لأي مشارك في السباق الانتخابي أو لحزب سياسي.
  • المرشحون مطالبون بفتح ما يطلق عليه “سجل الحملة الانتخابية”، يتم فيه تدوين كل الحسابات والمبالغ المالية التي أنفقت في إطار أنشطة الحملة الانتخابية. هذا السجل يتم إرساله بعد شهرين من انتهاء الانتخابات الرئاسية إلى اللجنة الوطنية المتخصصة في حسابات الحملات الانتخابية لتمويل الأحزاب السياسية والتي تقوم بتدقيق جميع الحسابات المتعلقة بنفقات الحملة ،وتحقق في ما إذا كان هناك مرشح قد تجاوز السقف المحدد من الأموال. وفي حال حدوث ذلك، فالمرشح أو الحزب الذي ينتمي إليه مهدد بدفع غرامة مالية وبعقوبات جزائية وفق القانون.

من يشارك في الاستحقاق الرئاسي؟

  • كل مواطن فرنسي يبلغ 18 عاما من العمر على الأقل ويتمتع بحق ممارسة جميع حقوقه المدنية والسياسية ومسجل ضمن القوائم الانتخابية، يجوز له المشاركة والتصويت في الانتخابات الرئاسية.
  • يمكن لأي شخص مستوفي الشروط وينوي التصويت تسجيل نفسه في القائمة الانتخابية في موعد أقصاه 35 يوما من موعد الانتخاب(كان يوم الجمعة 4 مارس/آذار 2022 ). أما من يبلغون 18 عاما قبل أيام قليلة فقط من نهاية الحملة الانتخابية أو الذين ينتظرون الحصول على الجنسية الفرنسية أو من غيروا محل إقامتهم، فيحق لهم تسجيل أنفسهم في القوائم الانتخابية قبل عشرة أيام من بدء الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

 

  • خلال الانتخابات الرئاسية، يصوت الناخبون بشكل فردي ومباشر خلال دورتين في اقتراع عام. ولكي يفوز أي مرشح بالانتخابات؛ فعليه الحصول على غالبية الأصوات. وفي حال لم يحصل أي مرشح على الأغلبية، فسيتم عندئذ تنظيم دورة ثانية بين المرشحين الاثنين اللذين حصلا على أكبر نسبة من الأصوات.وقد حدد تاريخ تنظيم الانتخابات الرئاسية الفرنسية لهذا العام في يومي 10 و24 أبريل/نيسان . وسيتولى الفائز بها منصب رئيس الجمهورية لولاية مدتها خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط.

  • في ما يتعلق بالحملة الانتخابية، هناك قاعدة تفرض على وسائل الإعلام السمعية والبصرية أن تقوم بتغطية فعاليات كل مرشح بصورة عادلة في ما يتعلق بوقت التغطية ،وذلك من لحظة إعلان المجلس الدستوري لقائمة المرشحين الرسميين وحتى تاريخ بداية الحملة الانتخابية الرسمية المقررة في 28 مارس/آذار 2022.خلال هذه الفترة، يتوجب على هذه الوسائل توزيع الوقت المخصص لكل مرشح يريد أن يسوق لبرنامجه الانتخابي وإقناع الناخبين بالتصويت له وفق نسبة التمثيل التي يتمتع بها والنتائج التي حصل عليها في الانتخابات السابقة أو حسب نتائج استطلاعات الرأي.أما في الفترة الممتدة ما بين بداية الحملة الانتخابية بشكل رسمي وآخر يوم جمعة قبل الانتخابات المصادف ليوم 8 أبريل/نيسان 2022، يقوم الإعلام بتوزيع الوقت المخصص لكل مرشح لشرح برنامجه الانتخابي بشكل متكافئ وعادل ومتساوٍ.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى