المحكمة الخاصة

حكم مفاجيء في قضية الحريري لغرفة الاستئناف لدى المحمة الخاصة(حكمت عبيد)

حكمت عبيد – الحوارنيوز خاص

تعقد غرفة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان جلسة علنية لها غدا الخميس للنطق بحكمها في الاستئناف الذي تقدم به مدعي عام المحكمة في قضية الرئيس رفيق الحريري نورمن فاريل، بحق كل من المتهمين حسن مرعي وحسين عنيسي بعد أن برأتهما غرفة البداية مع متهم ثالث، لم يستأنف حكم البداية بحقه هو أسد صبرا.

 

الغرفة كانت قدعقدت جلسة علنية في 4 تشرين الأول الماضي ولغاية 8 منه واستمعت خلالها إلى مرافعات شفهية من المدعي العام ومحامي الدفاع عن السيدين مرعي وعنيسي، والممثلين القانونيين للمتضررين، مستوضحة الحجج التي ساقوها في مذكراتهم وملاحظاتهم الكتابية.

وتقول مصادر متابعة بأن حكم غرفة الاستئناف سيكون مفاجئاً في كل الأحول.

وتوضح أنه بالنظر الى توقيت بدء الجلسة بعد ظهر الغد ( 14 بتوقيت شرق أوروبا)، فإن ذلك مؤشر على أن الجلسة ستكون قصيرة جداً وسيكون الحكم، إما تثبيت حكم البداية الذي قضى بتبرئة مرعي وعنيسي، وإما ان تدين مرعي أو عنيسي أو كلاهما.

ففي الحالة الأولى تكون الغرفة قد أكدت على السياق القانوني لغرفة البداية، وهو أمر مستبعد نظراً لما أشيع من خلافات بين قضاة الغرفتين على خلفية بعض الملفات الإدارية والمالية المرتبطة بتعليق عمل المحكمة وسبل إدارة الموارد المتبقية.

وفي هذا السياق تكشف المصادر للحوارنيوز أن حجم الخلافات بلغ حدّ عزل رئيس غرفة البداية لدى المحكمة القاضي دايفيد راي على خلفية خلافه مع نائب رئيس المحكمة القاضي اللبناني رالف رياشي.

أما في الحالة الثانية، فإنها تعزز الكلام عن الحاجة لتغليب السياسي على القانوني بغية الضغط الذي يمارسه البعض لإعادة عمل المحكمة وتوظيفها في المعركة السياسية المحتدمة في منطقة الشرق الأوسط، حيث لا يوجد أي جديد أضافه المدعي العام على سياقاته السابقة تكفي للإدانة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى