المحكمة الخاصة

حكم المحكمة الخاصة في قضية الحريري على وقع إنقسامات ودعاوى بين المحامين الممثلين للمتضررين!

 


الحوارنيوز -خاص
قبيل ساعات من نطق غرفة الدرجة الأولى 1 بحكم البداية في قضية الرئيس رفيق الحريري، يظهر إلى السطح الكثير من الشوائب والخلافات والثغرات التي أصابت جسم المحكمة الخاصة في اقسامها المختلفة.
فبعد إعفاء رئيس القلم داريل مونديس من مهامه قبيل اسابيع من النطق بالحكم، يبدو أن الخلافات بين المحامين المكلفين حماية مصالح وحقوق المتضررين المشاركين في قضية الرئيس رفيق الحريري.
وعلمت " الحوارنيوز" أن فريق الدفاع عن المتضررين انقسم الى إثنين: رئيس الفريق المحامي بيتر هانيس من جهة والمحاميين محمد مطر وندى عبد الساتر ابي سمرا اللذين يرفضان التنسيق مع رئيسهم ،وقالا له بوضوح: "تعليماتنا نأخذها من الرئيس سعد الحريري وليس منك".
وتقول اوساط متابعة إن ما بين اعضاء الفريق " ليس قصة رمانة بل قلوب مليانة".
واشارت المعلومات الى دعوى تحرش جنسي، ليست الأولى في المحكمة قد تكون واحدة من أسباب الإحتقانات بين الفريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى