سينما ومسرح

جيمس بوند الأول ..رحل عن تسعين عاما

 


الحوار نيوز- خاص
توفي اليوم أحد أهم نجوم السينما في العالم عن تسعين عاما،أنجز خلالها سلسلة طويلة من الأعمال الخالدة. 
هو السير توماس شون كونري ،  الممثل الذي اشتهر بأداء دور العميل البريطاني جيمس بوند(007) في سنوات الستينيات، وهو أول من أدى هذا الدور، في العديد من الأفلام ،منها أًصبع الذهب ،وكرة الرعد، والدكتور نو، ومن روسيا مع حبي، وان تعيش مرتين فقط، والألماس يبقى إلى الابد .

ولد في 25 أغسطس /آب عام 1930 في فونتانبريدج بإدنبره في اسكتلندا لوالدين فقيرين من أب كاثوليكي ذي أصول أيرلندية وأم تعتنق المذهب البروتستاني.. "تومي" كان اسم تدليله، لكنه اعتاد أن يناديه أصدقاؤه باسمه الأوسط "شون" للتمييز بينه وبين صديق آخر كان يحمل اسما مقاربا، ومن يومها صار اسمه الذي اشتهر به في كل أنحاء العالم.
تنقل "شون كونري" في شبابه بين عديد من المهن المتواضعة بعدما ترك المدرسة في سن الثالثة عشرة، وكان صبيا نشيطا يسعى لكسب قوت يومه مما جعله يقوم بأعمال عدة منها عمله كعامل بناء ومنظف لأكفان الموتى وغيرها،وهي المهن التي خلقت منه شخصا صلبا ومليئا بالرجولة والخشونة، حتى استطاع أن يصبح موديلا -مستغلا وسامته الشديدة– لكلية الفنون في إدنبره، وفي عام 1953 –في سن الثالثة والعشرين– خاض مسابقة ذكورية -على غرار مسابقات ملكات الجمال- اسمها سيد الكون، وحقق فيها المركز الثالث، وبعدها بدأ مرحلة الاقتراب من التليفزيون وقدم أول أعماله Lilas in the spring في عام 1955.

تزوج "كونري" من الممثلة الأسترالية الأصل "ديانا سيلنتو" في الفترة من 1962 إلى 1973، وأنجب منها ابنه "جاسون" في 11 يناير 1963، والذي صار الآن ممثلا اقتداء بأبيه، ومن عام 1975 وحتى الآن ظل "كونري" متزوجا من الفتاة الفرنسية ذات الأصول التونسية "ميشيل روكيبورن كونري"، وهو زواج طويل سعيد نادرا أن تجد مثله في الوسط الفني.

وعندما عرض عليه دور في مسرحية (الجنوب الهادي) قرر في هذه اللحظة أن تكون مهنته هي التمثيل، وبالفعل كانت بدايته عام 1955 حيث حصل علي دور في إحدى حلقات المسلسل الشهير (ديكسون الأخضر) إلي أن أشترك في فيلم سينمائي عام 1959 بعنوان (داربى أوجيل والناس الصغار) . إلا إن ملامحه القوية والعنيفة جعلت زوجة المنتج الشهير ألبرت بروكلوي ترشحه للعب شخصية (جيمس بوند) حيث قالت لزوجها " إن هذا الرجل له جاذبية خاصة علي الشاشة كما أنه سيكون رخيص الثمن ولن يطلب أموالا باهظة لتجسيد دور حيمس بوند " .

جيمس بوند:
قدم "كونري" شخصية "بوند" من خلال سبعة أفلام كانت السبب في تحول اسم "كونري" إلى "بوند" ذاته.
إلا إن شين كونري حاول الخروج من عباءة جيمس بوند بعمل عدة أفلام تتنوع بين الخيال العلمي والرومانسية وعالم العصابات مثل (الخيمة الحمراء) ،(زاردوز)، (الفدية) والفيلم السياسي (الرجل التالي).وبتقدمه في العمر بدأ يتحرك في أدوار معينة تتناسب عمره حتي وصل إلي الأدوار المساعدة في الثمانينات. 
وبوصوله الخمسينات من عمره كان ما زال يحتفظ بوسامته وصحته وواصل أدواره البارعة في أفلام مثل (خارج الأرض) عام 1982، (الرجل ذو العدسات القاتلة) عام 1987، وغيرها.
حصل علي جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم (بعيدا عن اللمس) عام 1987 والذي أشترك في بطولته مع كيفن كوستنر وروبرت دي نيرو
. عمل كونري مع المخرج ستيفن سبيلبرغ لأول مرة في فيلم (أنديانا جونز والمحارب الأخير) عام 1989 الذي تقاسم بطولته مع هاريسون فورد، كما قال عنه سبيلبرغ " شين كونري ليس مثل أي ممثل آخر، فهو أسطورة حقيقية من أستكلندا، لأنه نوع من الرجال يحبه الجميع وتعشقه النساء خاصة، وهو غير منافق، فهو نجم سيخلده التاريخ.

عاش كونري آخر أيامه مع زوجته  في جزر البهاماس التي يعشقها، وكان يفترض أنه سرد قصة حياته بعد أن تقاضى 7 مليون جنيه إسترليني حيث يكتبها له الكاتب هنتر دافيز الذي كتب مذكرات الرئيس بيل كلينتون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى