سياسةمحليات لبنانية

جمعية اغبياء بلا حدود

 


تعلن جمعية أغبياء بلا حدود العودة الى مزاولة نشاطاتها وتذمكر بأنها ما زالت تستقبل طلبات الانتساب الى الجمعية، الا انها توضح ان على الراغبين ابراز المستندات التي تثبت الغباء لقبول الطلب:
– يعتبر منتسبا تلقائيا كل من كان في بلد اوروبي او اميركي وعاد ليستقرّ في لبنان.
-يعتبر منتسبا من دون تقديم طلب كل لبناني منذ اكثر من عشر سنوات لم يحوّل امواله من الليرة الى اي عملة اجنبية ولو صومالية.
-يعتبر مقبولا في الجمعية كل من ترك امواله في العملة الصعبة في المصارف متيقناً ان المصارف لن تجرؤ على سرقتها.
– يُعتبر مقبولا تلقائيا في الجمعية كل من اعتقد ولو للحظة واحدة ان تصفيقه وخضوعه للزعيم او للتنظيم سيدفع به قدما نحوالامام.
-يعتبر عضو شرف في الجمعية كل من كان بإمكانه الكذب والغدر والسرقة والنميمة والتآمر والاجرام على أي كان لأخذ مكانه ولو كان قبراً ولم يفعل.
– يُعتبر عضو شرف كل من كان بإمكانه مزاولة اي تجارة لقنص الناس ولم يفعل.
– يعتبر منتسبا تلقائيا ومع تهنئة كل من كان بمقدوره نصب كمين لأي يكن من الناس في العمل او في السكن او في الشارع ولم يفعل.
– يعتبر مقبولا من دون طلب انتساب كل من احتفظ في بيته بكتاب ادب اوبكتاب فلسفة او كتاب فكر او كتاب شعر او برواية واصرّ على مناقشة المحتوى مع من يعتقدهم مثقفين او متنورين حول كوب من الشاي في سهرة سمر بدل السهر على نبيذ وفودكا مع عاهرات وتافهين.
– يعتبر مرفوضا تلقائيا كل من لا يؤمن بالابراج او بالتبصير او بالشعوذة او بالحظ او بالواسطة او بالرشوة وآمن بكفاءته وبسيرته العلمية الشخصية.
– لا داعي للتقدم بطلب الانتساب لكل من فضّل مشاهدة فيلم علمي او وثائقي او تاريخي ،او من وحي القصص العالمية وتجنب مشاهدة الدراما اللبنانية التافهة او فيلما اباحيا ساقطا.
-يعتبر مطرودا من الجمعية قبل انتسابه لها كل من راهن على الاخلاق بدل التشبيح ،وراهن على الوطن بدل الدولة المزرعة، واختار اليد البيضاء على اليد الملوثة بالعار وبالدم وبالدولار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى