منوعات

جائزة دعم الدبلوماسية الاكاديمية المناصرة للقضية الفلسطينية للدكتورةلور ابي خليل

 

مُنحت الأمينة العامّة للتجمّع الأكاديمي في لبنان الدكتورة لور أبي خليل جائزة الرئيس محمود عباس لدعم الدبلوماسية الأكاديمية المناصرة للقضية الفلسطينية، لأهمية دورها البارز من خلال مواقفها الداعمة لقضايا الشعب الفلسطيني.
مُنحت الدكتورة أبي خليل هذه الجائزة خلال “مؤتمر التحرر الذاتي للفلسطينيين… انتاج المعرفة المقاومة” الذي عُقد في رام الله بالتزامن مع قطاع غزّة، وهي جائزة تُمنح للمرة الأولى، وذلك لأهمية الدبلوماسية الاكاديمية في مناصرة القضية الفلسطينية.
ويأتي هذا المؤتمر تأكيداً على أهمية الدبلوماسية الأكاديمية، وذلك بمناسبة «اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني»، الذي يصادف 29 نوفمبر سنوياً، والذي أقرته الأمم المتحدة عام 1977 من أجل قيام فلسطين دولة عربية مستقلة ذات سيادة.
وبلغ عدد الشخصيات التي منحت الجائزة خلال المؤتمر 35 شخصية فلسطينية وعربية وعالمية من العلماء والباحثين والمناصرين للقضية الفلسطينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى