دولياتسياسة

ترامب يلغي حظرا على قادمين الى الولايات المتحدة..وبايدن يرفض تطبيقه

 


قبل يومين من انتهاء ولايته الرئاسية ،وفي خطوة بدت وكأنها في إطار النكد السياسي،ألغى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الاثنين، قرار منع المسافرين غير الأميركيين من دخول الولايات المتحدة ،وهم القادمون من البرازيل وبريطانيا وأيرلندا والدول الأوروبية المنضوية في فضاء شنغن.
إلا أن الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة جو بايدن رفضت هذا القرار ،وأكدت أنها لن تسير به لإنّه "مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحوّرة أكثر عدوى حول العالم، فإنّ هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي".

وكان ترامب في بيان أصدره البيت الأبيض إنّ "هذا الإجراء هو الطريقة المثلى للاستمرار في حماية الأميركيين من كوفيد-19 وفي نفس الوقت استئناف السفر بأمان".
وأوضح أنه بعد مشاورات مع مسؤولي الصحة في إدارته، ارتأى أن القرار الذي اعتمدته إدارته قبل أيام بفرض اختبار لفيروس كورونا لكل القادمين إلى الولايات المتحدة ابتداء من السادس والعشرين من يناير، سيكون إجراء كافيا لمنع انتشار الفيروس في البلاد.لكن ترامب أبقى على الحظر، فيما يخص غير الأميركيين القادمين من الصين وإيران.

إدارة بايدن ترد على القرار
من جانبها، قالت المتحدثة باسم فريق بايدن، جين ساكي، إن إدارة بايدن بناء على نصيحة الفريق الطبي لا تنوي رفع قيود السفر التي ستلغى بموجب قرار ترامب في السادس والعشرين من الشهر الحالي.
وأضافت ساكي، التي عينها بايدن متحدثة باسم البيت الأبيض، أن الإدارة المقبلة تخطط لتعزيز تدابير الصحة العامة المتعلقة بالسفر الدولي من أجل التخفيف من انتشار فيروس كورونا.

وأوصت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها بخضوع المسافرين للفحص مجدّداً بعد مرور 3 إلى 5 أيام على وصولهم، وأن يلازموا المنزل لمدة 7 أيام على الأقل.
ويجب أن يكون الفحص المذكور للكشف عن وجود "إصابة حالية"، ويتعيّن على الركّاب أن يبرزوا لشركة الطيران وثيقة لا يزيد عمرها عن 72 ساعة وممهورة بالنتيجة السلبية لكي يُسمح لهم بالصعود إلى الطائرة.
وحذّر اختصاصيون في علم الأوبئة من أنّه من المرجّح أن تكون السلالات المتحوّرة من فيروس كوفيد-19 موجودة بالفعل في الولايات المتحدة، حيث قضى أكثر من 379 ألف شخص بكوفيد-19، وحيث تسجّل يومياً أكثر من ثلاثة آلاف وفاة بالفيروس.
وحتى الاثنين، سجّلت الولايات المتحدة إصابة أكثر من 24 مليون شخص بكوفيد-19 توفي منهم حوالى 400 ألف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى