القائمة الرئيسية

بشائر الانتخابات الإسرائيلية في 2 آذار..محلك يا واقف

 

الحوار نيوز- خاص
يتوجه الإسرائيليون في الثاني من آذار المقبل الى صناديق الاقتراع للمرة الثالثة خلال سنة واحدة، لانتخاب أعضاء الكنيست الثالث والعشرين ،وسط توقعات تعكسها استطلاعات الرأي بعدم قدرة المعسكرين الرئيسين ،الليكود وأزرق أبيض،على حسم الصراع لصالح أي منهما بالحصول على الأغلبية في البرلمان.
وفي حال صدقت هذه التوقعات فإن ذلك يعني استمرار التخبط داخل الكيان الصهيوني والقائم منذ سنة بالنسبة لتشكيل الحكومة التي عجز المعسكران عن تشكيلها مرتين خلال العام الماضي،ما يعني الاستمرار في واقع "محلك يا واقف".
فقد أظهر استطلاع للرأي، نشر مساء الأربعاء، تصدر قائمة "كاحول لافان"(أزرق أبيض) برئاسة بيني غانتس، بفارق مقعدين عن الليكود، غير أن كلا المعسكرين يفشلان في حسم الانتخابات لصالحه والحصول على أغلبية برلمانية تتيح تشكيل حكومة.
ووفقًا لنتائج الاستطلاع الذي أجرته القناة 12 الإسرائيلية، بواسطة معهد "ميدغام" برئاسة مانو غيفاع، تحصل "كاحول لافان" في انتخابات تجري على 35 مقعدا، بينما يحصل الليكود على 33 مقعدًا، فيما تحافظ القائمة العربية المشتركة على تمثيلها وتحصل على 13 مقعدًا،وهي النتائج التي أظهرتها الانتخاباتىالسابقة وحالت دون تشكيل الحكومة .
وأظهر الاستطلاع أن تحالف أحزاب العمل و"غيشر" و"ميرتس" على 9 مقاعد برلمانية، بينما يحصل حزب شاس على 8 مقاعد، ومثلها لكتلة "يهدوت هتوراه" (8 مقاعد).
في المقابل، يحصل حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 7 مقاعد، كما يحصل تحالف "يمينا (إلى اليمين)" الذي يضم أحزاب اليمين المتطرف ("الاتحاد القومي" و"البيت اليهودي" و"اليمين الجديد")، ويتزعمه وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينيت، على 7 مقاعد.
وبموجب الاستطلاع الذي شمل عينة من نحو 500 شخص بنسبة خطأ تصل إلى 4.4%، يفشل حزب "عوتمسا يهوديت" الكهاني بتجاوز نسبة الحسم، ويحصل على 1.6% من أصوات الناخبين.
وجاءت تقسيم المعسكرات بموجب استطلاع القناة على النحو الآتي: معسكر نتنياهو المتمثل بـ"كتلة اليمين" يحصل على  56 مقعدًا، معسكر غانتس  44 مقعدا، القائمة المشتركة  13 مقعدًا، وليبرمان  7 مقاعد.
وحول الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة، اعتبر 43% من المستطلعة آراؤهم أن نتنياهو هو الأنسب، فيما قال 34% إن غانتس هو الأنسب، واعتبر 18% أن أيًا من المرشحين غير مناسب لتولي المناصب، وقال 6% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.
وأيد 60% من المشاركين في الاستطلاع إجراء مناظرة تلفزيونية تجمع بين نتنياهو وغانتس، في حين قال 21% إنهم لا يؤيدون هذه الخطوة، وقال 19% إنهم لا يعرفون الإجابة عن السؤال.

في هذا الوقت خالفت نتائج استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أجرته شركة الاستطلاعات الإسرائيلية "دايركت بلوس"، نشرت  مساء الخميس جميع الاستطلاعات التي سبقته، وأظهرت تفوق الليكود للمرة الأولى على "كاحول لافان" واقتراب معسكر نتنياهو من الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة المقبلة.
وحصل حزب الليكود على 33 مقعدًا بينما تليه قائمة "كاحول لافان" على 31 مقعدًا.وأظهر الاستطلاع أن نسبة التصويت في صناديق الاقتراع في المناطق العربية ستزداد بمقدار 3% عن انتخابات أيلول/ سبتمبر 2019، ما سيزيد التمثيل العربي في الكنيست المقبلة.
وأشار الاستطلاع إلى أن حملة نتنياهو المبكرة للانتخابات سببت في ارتفاع نسبة مصوتي الليكود "المضمونين" بنسبة 3%، ما يوقف زحف قائمة "كاحول لافان" نحو التفوق في الانتخابات المقبلة.
وبحسب الاستطلاع سيحصل معسكر نتنياهو على 58 مقعدًا، ومعسكر غانتس على 41 مقعدًا دون أن يشمل حزب "يسرائيل بينتينو" بزعامة أفيغدور ليبرمان، الذي حصل على 7 مقاعد في الاستطلاع، ومن دون احتساب القائمة المشتركة التي حصلت على 14 مقعدًا في الاستطلاع.
وحصل تحالف العمل – غيشر – ميرتس على 10 مقاعد، بينما حصلت حركة "شاس" على 9 مقاعد.كما حصل تحالف "إلى اليمين" على 8 مقاعد لكل منهما، وكذلك قائمة "يهدوت هتوراه" الحريدية.أما قائمة "عوتسما يهوديت" الكاهانية فلم تتجاوز نسبة الاستطلاع وحصلت على 1.2٪ في الاستطلاع.
وبحسب نتائج الاستطلاع الحالي، فإنه لن يتمكن حتى اليوم نتنياهو وغانتس من تشكيل حكومة تحظى بدعم 61 عضو كنيست، فيما يحافظ ليبرمان على قوته الانتخابية ليبقى الطرف الذي سيرجح كفة نتنياهو أو غانتس لتشكيل الحكومة.
وفي حال قررت القائمة المشتركة التوصية بتكليف غانتس لتشكيل الحكومة كما في الانتخابات السابقة، فإنه سيحصل على تأييد 55 عضو كنيست من دون ليبرمان ("كاحول لافان" – 31 مقعدًا – وتحالف العمل – ميرتس – 10 مقاعد – والمشتركة – 14 مقعدًا)، أي لن يتمكن من تشكيل ائتلاف حكومي من 61 عضو كنيست.
ورفض ليبرمان بعد الانتخابات الأخيرة المشاركة في "حكومة أقلية" برئاسة غانتس أو نتنياهو، كما كرر رفضه المشاركة في حكومة تستند إلى دعم القائمة المشتركة.
ويشار إلى أن الاستطلاع أجري من خلال الإنترنت، وشمل عينة من 3000 شخص، ونسبة الخطأ 4.5%


 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى