دوليات

الغزو الروسي لأوكرانيا يعيد الى الأذهان كارثة تشرنوبيل النووية قبل 36 عاما

الحوار نيوز – خاص

أعاد الغزو الروسي لأوكرانيا الى الأذهان الكارثة النووية التي حصلت في محطة تشرنوبيل في شمال أوكرانيا عام 1986 في زمن الاتحاد السوفياتي،والنتائج التي خلفتها على المستويين الاقتصادي والبيئي في تلك المرحلة.

وكانت الرئاسة الأوكرانية أعلنت الخميس، سيطرة القوات الروسية على موقع تشيرنوبل النووي، بعد معركة شرسة خاضتها مع القوات الأوكرانية.وأوضح المستشار الرئاسي الأوكراني ميهيلو بودولاك أن أوكرانيا “فقدت السيطرة” على محطة تشيرنوبل.

قوات روسية في تشرنوبيل أمس

فما هي قصة المفاعل النووي تشرنوبيل؟

كارثة تشيرنوبيل هي حادثة نووية إشعاعية كارثية وقعت في المفاعل رقم 4 من محطة تشيرنوبل للطاقة النووية يوم السبت 26نيسان/ أبريل من عام 1986، قرب مدينة بريبيات في شمال أوكرانيا السوفياتية، وتعد أكبر كارثة نووية شهدها العالم.

 حدثت الكارثة عندما كان نحو 200 موظف يعملون في مفاعل الطاقة النووي (1,2,3) بينما كان يتم إجراء عملية محاكاة وتجربة في الوحدة الرابعة التي وقع فيها الانفجار.  

يومها انتبه رئيس الفريق إلى الخطر وحاول إغلاق المفاعل ما يجعل أعمدة الجرافيت تنزل في قلب المفاعل وتبطئ من سرعة التفاعل النووي وتخفض الحرارة، إلا أن هذه الطريقة جعلت الحرارة تزداد لوهلة قبل أن تشرع في الانخفاض. وبما أن المولد كان غير مستقر والدورة الحرارية مشوشة من آثار الاختبار، كان هذا هو العامل الذي أدى إلى اعوجاج أعمدة الجرافيت وعدم إمكان إسقاطها في قلب المفاعل وجعل الحرارة ترتفع بشكل كبير وتشعل بعض الغازات المتسربة وتتسبب في الانفجار.

 نتج الخلل عن تراكم أخطاء بشرية وقلة خبرة مهندسين شبان قاموا بالمناوبة تلك الليلة بحسب المعلومات التي توفرت للمحققين. وأدى ذلك إلى حدوث اضطراب في إمدادات الطاقة في جمهورية أوكرانيا السوفيتية، كما أدى إلى إغلاق المصانع وتعطل المزارع وبلغت الخسائر المادية ما قيمته أكثر من ثلاثة مليارات دولار أمريكي. وقد لقي 36 شخصاً مصرعهم وأصيب أكثر من 2000 شخص، وتم اغلاق المفاعل نهائياً عام 2002.

وعقب الانفجار أعلنت السلطات في أوكرانيا أن منطقة تشرنوبل “منطقة منكوبة” وتشمل مدينة بربيات التي أنشأت عام 1970 لإقامة العاملين في المفاعل، وتم إجلاء أكثر من 100 ألف شخص من المناطق المحيطة بالمفاعل. وبعد حدوث الإنفجار بدأت عمليات دفن وتغليف المفاعل بالخرسانة المسلحة لمنع تسرب الإشعاع الناجم عنه والذي أدى إلى وفاة عدد كبير في السنوات اللاحقة متأثرين بالإشعاع وخاصة أمراض سرطان الغدة الدرقية.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى