مياه

العاصفة “ايدا” تجتاح نيويورك وتغرقها بمياه الأمطار

الحوار نيوز

اجتاحت مدينة نيويورك الليلة الماضية موجة عارمة من الفيضانات بعد هطول أمطار موسمية عاتية وغير مسبوقة على المدينة ،وأعلن رئيس بلديتها بيل دي بلاسيو حالة الطوارئ، مساء الأربعاء، بسبب ما سماه “حدثا مناخيا تاريخيا” مع هطول أمطار قياسية في أنحاء المدينة أدت إلى فيضانات ومخاطر على الطرق.

 

وذكرت شبكة “سي.إن.إن” الأميركية أن جميع خطوط مترو الأنفاق في مدينة نيويورك تقريبا توقفت في ساعة متأخرة، الأربعاء، حيث تسببت بقايا العاصفة الاستوائية إيدا في هطول أمطار غزيرة واحتمال حدوث سيول وأعاصير في أجزاء من شمال وسط المحيط الأطلسي.

من جانبها، كتبت حاكمة نيويورك كاثي هوشول في تغريدة على تويتر: “أعلن حالة الطوارئ لمساعدة سكان نيويورك المتضررين من عاصفة الليلة” بعدما أدت آيدا التي شكلت إعصارا من الفئة الرابعة ضرب جنوب الولايات المتحدة الأحد، إلى حدوث زوابع وفيضانات أثناء اندفاعها إلى الشمال.

وأصدرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية ما لا يقل عن 5 تحذيرات من حدوث سيول تشمل المنطقة من غربي فلادلفيا إلى شمال نيوجيرسي.

كما أعلن حاكم ولاية نيوجيرسي فيل مورفي حالة الطوارئ بسبب الإعصار إيدا.

وهطلت أمطار غزيرة في نيويورك، ليل الأربعاء الخميس، مع مرور ذيول الإعصار آيدا الذي أودى بحياة 7 أشخاص في جنوب الولايات المتحدة وتسبب بزوابع وفيضانات في شمال شرق البلاد.

وسجلت زوابع هائلة في ولايات بنسلفانيا ونيوجرسي وميريلاند، حيث توفي شاب يبلغ من العمر 19 عاما وفقد آخر بعدما غمرت أحد المباني، ما رفع عدد ضحايا آيدا إلى 7 قتلى.

وكانت الإدارة الوطنية للطقس (ان دبليو اتش) كتبت الأربعاء: “إنه وضع خطير”، داعية السكان إلى “الاختباء إذا كانوا موجودين في منطقة خطر إعصار”. وأضافت “احتموا بمأوى الآن. الحطام المتطاير سيشكل خطرا”.

وهطلت أمطار غزيرة على العاصمة الاقتصادية والثقافية للولايات المتحدة. ونشرت إدارة الطقس مقاطع فيديو لشوارع غارقة في أحياء بروكلين وكوينز مما جعل حركة السير مستحيلة.

وأعلن موقع “نوتيفاي نيويورك” أن العديد من الطرق قطعت.

وشهدت مقاطعة ويستشستر شمال نيويورك أمطارا غزيرة وغمرت المياه العديد من أقبية المنازل خلال دقائق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى