دولياتسياسة

السويد :التجديد لرئيس الحكومة ..بثقة الأقلية !

     صوت البرلمان السويدي اليوم على رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين رئيسا جديدا لحكومة السويد، ليستمر بالتالي في المنصب الذي جلس فيه منذ 2014.
وقد صوت اعضاء البرلمان عن حزبي الاشتراكي الديمقراطي والبيئة   بـ"نعم"، في حين صوت اعضاء البرلمان عن احزاب المسيحي الديمقراطي، والمحافظين، وديمقراطيي السويد بـ"لا"،فيما امتنع عن الصويت اعضاء البرلمان عن احزاب الوسط، الليبراليين، واليسار.
وتتبع السويد نظام "ثقة البرلمان السلبية" الذي يعني ان الحكومة ورئيسها لديهم ثقة البرلمان، لطالما ان عدد الاصوات المعارضة لا تشكل الاغلبية في البرلمان. وهذا ما سمح لستيفان لوفين ان يصبح رئيسا لحكومة السويد، وذلك على الرغم من ان عدد الاصوات المعارضة ال 153 يفوق عدد الاصوات الموافقة ال 115، لكن ذلك لا يشكل اكثرية في البرلمان لأن احزاب اليسار والوسط والليبراليين ال 77  يحتسبون لصالح ستيفان لوفين   عبر امتناعهم عن التصويت.
يذكر أن عدد أعضاء البرلمان السويدي هو 349 نائبا .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى