سياسةغير مصنفمحليات لبنانية

الحزب الشيوعي اللبناني يبدأ مؤتمره الثاني عشر وينتخب قيادته الاسبوع المقبل

 

الحوار نيوز – خاص

بدأ الحزب الشيوعي اللبناني مؤتمره الثاني عشر صباح اليوم في مسبح الجسر بالدامور، بحضور مئات المندوبين الذي قدموا من جميع المناطق اللبنانية.
استهل المؤتمر بكلمة للامين العام للحزب حنا غريب عرض فيها بشكل مسهب موقف الحزب من كل القضايا العربية والوطنية ” ودور الامبريالية الاميركية في السيطرة على شعوبنا ومقدرات اوطانهم”. وقال إن تزايد “امولة” الاقتصاد الراسمالي العالمي على حساب القطاعات المنتجة، قد عزز الانقسام ما بين العمل الذهني _ الرقمي المتوسع من جهة، والعمل الجسدي في الانتاج المادي من جهة ثانية، الامر الذي ضاعف من عملية الاستغلال في المستويين معا،وبدا اكثر في ميدان العمل الجسدي، في مرحلة تتسم بخضوع التطور العلمي _التكنولوجي لاحتكار شديد تتحكم به الامبريالية وتستخدمه كأحد مجالات تفوقها، فتفرض العقوبات والحصار والحروب على كل الدول التي تحاول كسر هذا الاحتكار.

واضاف :مع استمرار الامبريالية في ممارسة سياساتها الاستعمارية، تزداد ايضا الحاجة الى مشروع نقيض وجامع يخرج حركة التحرر الوطني من ازماتها، تتوحد فيه طاقات القوى اليسارية والوطنية حول اولويتين متلازمتين ومتكاملتين : أولوية المقاومة بكل الوسائل بما فيها خصوصا المقاومة المسلحة ضد العدو الصهيوني والاحتلال الاجنبي، وأولوية مواجهة نظم التبعية والقمع والاستبداد السياسي والاجتماعي التي شكلت تاريخيا المرتكز الداخلي الفعلي لهذا العدوان. وفي سياق تشخيص ازمة لبنان قال غريب من المستحيل علي من انتج هذه الازمة ان يكون قادرا على معالجتها. لا بل هو يريد بحكم تركيبته الطبقية وتوجهاته السياسية، حل تداعيات الازمة المتعاظمة عل حساب الطبقات الشعبية وعلى حساب مقدرات البلد وثروته.
ثم بدأت اعمال المؤتمر حيث ناقش المندوبون القضايا الفكرية والسياسية والتي تستكمل غدا وتتوقف لغاية يومي السبت والاحد المقبلين حيث تنتخب قيادة جديدة للخزب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى