رياضة و شباب

الانتقالات في كرة القدم:عروض بلغت حدود المليون دولار

 

دخلت غالبية النوادي اللبنانية العد التنازلي في التحضير للموسم الكروي المقبل، عبر السعي لضم عدد من اللاعبين المحليين والاجانب.

ونشطت الحركة على خطوط نوادي الانصار الوصيف والنجمة الثالث والبرج العائد الى مصاف نوادي الدرجة الاولى. اما العهد بطل الثنائية في الموسمين الماضيين، فآثر عدم الدخول العلني في سوق الانتقالات، ذلك ان موسمه لم ينتهِ بعد، اذ يخوض غمار مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويلتقي الوحدات الاردني في نصف نهائي منطقة غرب آسيا، في 17 حزيران في عمان، وفي 24 منه في بيروت.

الا ان ادارة نادي العهد بادرت الى الاعلان عن وضع المهاجم الدولي محمد حيدر على لائحة البيع، وبالتالي اخراجه من حسابات المدير الفني باسم مرمر على الجبهة الآسيوية. وفي ضوء نتيجة العهد امام الوحدات، قد يدخل النادي في السباق الى الفوز بخدمات مهاجم النجمة حسن معتوق، ذلك ان الاخير ينتظر عرضا من الفريق الاول (تردد ان قيمته 900 الف دولار اميركي) الذي انطلق منه لخوض تجربة احتراف ناجحة في الخليج، قبل عودته الى النجمة.

وكان الانصار تقدم بعرض لضم معتوق بمبلغ 600 الف دولار لثلاث سنوات، وهو يتطلع الى ضم محمد حيدر في حال توصله الى اتفاق مع العهد. وجدد الانصار للاعب وسطه التونسي حسام اللواتي، علما انه يحتفظ بعقد المهاجم السنغالي الحاج مالك هداف الدوري في الموسمين الماضيين، كما جدد عقد لاعب الوسط عدنان حيدر.

على خط النجمة، فقد تقدم رئيسه اسعد سقال بعرض أول لمعتوق بلغ 650 الف دولار لمدة ثلاث سنوات، ثم رفعه الى 750 الفا مؤكدا ان العرض الاخير نهائي وغير قابل للزيادة. وضم النبيذي لاعبين شبان من فرق اخرى، واستعاد لاعبين كان اعارهم الى فرق اخرى.

في حين ينشط البرج بطل مسابقة كأس لبنان في 1993 والعائد الى الدرجة الاولى، على خط تعزيز صفوفه باللاعبين. وضم الفريق الاصفر الحارس محمد سنتينا من الشباب الغازية والمدافع الدولي المخضرم وليد اسماعيل من السلام زغرتا. ويفاوض المدير الفني للفريق محمد الدقة عددا من اللاعبين بينهم ساعد الدفاع محمد جعفر الذي انهى فترة إعارة امضاها الموسم الماضي مع نادي النجمة.

في المقابل، اعلن رئيس نادي السلام زغرتا المونسينيور اسطفان فرنجية وضع كل لاعبي الفريق على لائحة البيع، في ضوء سياسة تقشف يعتمدها النادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى