دولياتسياسة

الانتخابات الإيرانية غدا:أربعة مرشحين في السباق الى الرئاسة بعد انسحاب ثلاثة

الحوار نيوز – خاص

يتوجه الإيرانيون صباح غد الجمعة الى صناديق الاقتراع للمرة الثالثة عشرة لانتخاب الرئيس الثامن للجمهورية الإسلامية ،من بين أربعة مرشحين صادق مجلس صيانة الدستور على ترشحهم ،وذلك بعد انسحاب ثلاثة مرشحين قبل 48 ساعة من فتح صناديق الاقتراع ،واحد منهم إصلاحي واثنان من التيار المحافظ.

وفي حين توقعت الاستطلاعات أن يصوت 40 بالمائة من الناخبين البالغ عددهم أكثر من 59 مليونا،حثّ المرشد الأعلى السيد علي خامنئي الإيرانيين على الاقبال على الانتخاب ،قبل ساعات من انتهاء الحملة الانتخابية عند منتصف الليلة الماضية.

وكان ثلاثة مرشحين أعلنوا انسحابهم من السباق ،وهم الإصلاحي محسن مهر علي زاده والمحافظان علي رضا زاكاني وسعيد جليلي . ويستبعد أن يؤثر الانسحاب على المسار الانتخابي، اذ إن استطلاعات الرأي التي نشرت في الفترة الماضية، منحت مهر علي زاده وزاكاني نسبة محدودة من الأصوات.

ونقل موقع التلفزيون الرسمي “إيريب نيوز” عن زاكاني الذي انسحب لصالح المرشح المحافظ إبراهيم رئيسي قوله: “أعتقد أنه (رئيسي) مؤهل وسأصوت له، وآمل حصول إصلاحات جوهرية في البلاد مع انتخابه”.

وعليه بقي في السباق أربعة مرشحين هم :إبراهيم رئيسي ومحسن رضائي وأمير حسين زادة هاشمي (محافظون) وعبد الناصر همتي (إصلاحي).

وهذه نبذة عن المرشحين الأربعة:

  • إبراهيم رئيسي:

يبلغ من العمر 61 عاماً. ينحدر من مدينة مشهد، وحاصل على الدكتوراه في الفقه، وشغل سابقاً المناصب التالية: المدّعي العام في طهران؛ منصب رئيس دائرة التفتيش العامة في إيران؛ المساعد الأول لرئيس السلطة القضائية، وهو حالياً رئيس السلطة القضائية.

 نافس رئيسي  الرئيس حسن روحاني في الانتخابات الأخيرة لكنه لم يحصد الأصوات الكافية ،رغم أنه حصل على ما يقارب 16 مليون صوت في حملته، أي 38.30٪ من الأصوات. وتمكن حسن روحاني من الفوز بولاية ثانية.

  • محسن رضائي:

يبلغ من العمر 67 عاماً، وينحدر من محافظة خوزستان، وحاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد. من مؤسِّسي حرس الثورة الإيراني. قاد حرس الثورة في مرحلة صعبه من حرب السنوات الثماني. ترأّس جامعات عسكرية. ويشغل حالياً منصب أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام، وخاض عدة تجارب انتخابية في اعوام  1999 و2005  و2009 و2013.

 

  • أمير قاضي زاده هاشمي:

يبلغ من العمر 50 عاماً. من مواليد محافظة خراسان. حاصل على شهادة الدكتوراه في الطب. شغل سابقاً المناصب التالية: مدير جامعة سمنان للعلوم الطبية؛ عضو في مجلس الشورى في دوراته 8 و9 و10 و11. وهو حالياً نائب رئيس مجلس الشورى.

  • عبد الناصر همتي:

يبلغ من العمر 63 عاماً. وُلد في محافظة همدان غربي العاصمة طهران. حاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد، ويشغل حالياً منصب حاكم البنك المركزي الإيراني. شغل سابقاً المناصب التالية: مديراً عاماً لقسم الأخبار في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الوطنية؛ نائب مدير مؤسسة الإذاعة والتلفزيون للشؤون السياسية؛ سفيراً مفوَّضاً لإيران في الصين لأسابيع قليلة؛ المدير التنفيذ لبنك ملي إيران (البنك الوطني الإيراني)؛ رئيس إدارة التأمين المركزي.

             نظام الانتخابات

 ويُنتخب رئيس الجمهورية الذي هو على رأس السلطة التنفيذية في إيران، بالاقتراع العمومي المباشر لمدة أربع سنوات، ولا يجوز أن يعاد انتخابه إلا مرة واحدة فقط. وبموجب الدستور الإيراني يُنتخب الرئيس من بين الشخصيات الدينية والسياسية الإيرانية الأصل والجنسية، وينبغي أن يكون من ذوي الكفاءة ومتعقّلا وحسن السمعة وأميناً، وأن يكون تقياً ومخلصاً لدعائم جمهورية إيران الإسلامية ومتمسّكاً بالعقيدة الرسمية للبلد،وهذه هي أبرز المعايير التي يختار فيها مجلس صيانة الدستور المرشحين.

  ووفقا للدستور من أجل فوز مرشح يجب أن يحصل على أغلبية الأصوات في الدورة الأولى، وإذا لم يحصل أي من المرشحين على 50 بالمئة زائد واحد على الأقل من إجمالي عدد المشاركين في التصويت، تجرى جولة إعادة بين المرشحين الإثنين الفائزين بأكبر عدد من الأصوات في أول يوم جمعة عقب إعلان نتيجة الانتخابات.

 

رؤساء سابقون

وكانت أول انتخابات رئاسية في الجمهورية الإسلامية جرت في 25 كانون الثاني عام 1980 ،وانتخب خلالها أبو الحسن بني صدر أول رئيس للجمهورية ،وأعقبه على التوالي :

محمد علي رجائي(1981)

 علي خامنئي(1981 و1985 ) ،

علي أكبر هاشمي رفسنجاني(1989 و1993)

محمد خاتمي(1997 و 2001)

محمود أحمدي نجاد(2005 و2009)

حسن روحاني (013 و2017)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى