سياسةمحليات لبنانية

الإستشارات في موعدها غدا وبري ينتظر اتصالا من الحريري لتحديد البوصلة!

 


الحوارنيوز – خاص
حتى لحظة نشر هذا التقرير لم يكن قد رنّ جرس الهاتف في عين التينة.
 الرئيس نبيه بري يتنظر "بفارغ الصبر" إتصالا من رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري ليتبلغ منه القرار النهائي بشأن ترشحه لتولي مهمة تأليف الحكومة أو أنه سيعتذر.
تقول مصادر معنية ان الرئيس الحريري لا زال في مرحلة مشاورات محلية وإقليمية لحسم قراره قبل الساعة السادسة والنصف مساء اليوم وهو التوقيت الذي حدده ليبلغ فيه الرئيس بري "الجواب النهائي".
وتضيف المصادر أن لا عودة عن إجراء الإستشارات غدا وفق البرنامج المعلن، ففي حال كان الحريري مرشحا فإن الكتل الرئيسية ستمنحه صوتها بإستثناء كتلتي "لبنان القوي" و"الجمهورية القوية" المسيحيتين بالإضافة إلى أن أصوات "اللقاء الديمقراطي" برئاسة النائب تيمور جنبلاط لم تكن قد حسمت أمرها بعد!
وعلمت "الحوارنيوز" أن مساعي تبذل على أكثر من صعيد لتفكيك عقد الكتلتين المسيحيتين لاسيما كتلة القوات اللبنانية، وتقوم المساعي على قاعدة أن يمنح الرئيس الحريري أصواتها لتولي مهمة التأليف وفي حال لم تأت الحكومة وفقا للمواصفات المطلوبة فلتحجب الثقة".
أما فيما يتعلق بأصوات "اللقاء الديمقراطي" فمن المتوقع أن يتخذ قرارا خلال الساعات القليلة المقبلة وترجح المعلومات المتداولة أن يمنح الرئيس الحريري أصوات "اللقاء" على أن تكون الثقة رهن التشكيلة الحكومية.
الرئيس الحريري لا يرغب بمفاجآت، سيما وأن اسم سفير لبنان السابق لدى الأمم المتحدة نواف سلام لا زال مطروحا ويرفض سلام إصدار بيان ينفي ترشحه لهذه المسؤولية رغم أن بعض العائلات البيروتية قد طلبت منه ذلك!!
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى