العالم العربيسياسة

هل يغامر نتنياهو من جديد في سورية…!

 

بعد فشل مخططهم في العراق وسقوط نظرية الصدمة والرعب ،قد يستأنف الاسرائيليون ضرب اهداف في سورية بسيناريوهات جديدة …!
لذا ينصح متابعون جديون ما يلي:
‏١) يجب اتخاذ اقصى درجات الحيطه والحذر في قاعدة طياس الجويه ( T 4 ) السوريه ، وتعزيز امن الطائرات والمخازن المختلفه، وايضاً رفع حالة الجهوزيه بين طواقم الدفاع الجوي بكافة فئاته ، تقليدي / صاروخي وكذلك مرتفع منخفض.

٢)كما يجب رفع حالة الجهوزيه بين طواقم الدفاع الجوي بكافة فئاته ، تقليدي / صاروخي وكذلك مرتفع منخفض .
٣) سبب هذه الدعوه هي الاستعدادات التي يتخذها سلاح الجو الاسرائيلي لتنفيذ ضربات جويه على هذه القاعده  ، رغم تفاهم نتنياهو مع بوتين على وقف اي ضربات جويه ضد أهداف سوريه .
٤) سيدّعي الاسرائيليون كما تضيف المصادر بانهم لم يضربوا أهدافاً سوريه وانما اسلحة ايرانيه ،معظمها اجهزة توجيه وملاحة لصواريخ زلزال وفاتح ١١٠ لتصبح دقيقة الأصابه، ويجري نقلها  عبر هذا المطار ، بطائرات نقل عسكريه سوريه ، من طراز اليوشن ٧٦ الى مطار بيروت حيث تسلم لحزب الله( كما تروج الدوائرالاسرائيلية )
وهذا يستدعي ايضاً قيام الطرف المستلم لاتخاذ نفس اجراءات الحيطه والحذر، كون قيام سلاح الجو الاسرائيلي بقصف طائرات سوريه في مطار بيروت غير مستبعد( اذا صحت الرواية الاسرائيلية طبعا) . لا بل انه قد يشكل مخرجاً ذا فائدةٍ متعددة الأطراف بالنسبة للكيان الصهيوني ….  منها تأجيج الوضع الداخلي اللبناني الملتهب اصلاً…!

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى