سياسةمحليات لبنانية

نقيب المحررين ينعى الوزير السابق ميشال إدة

     
نعى نقيب المحررين الصحافيين جوزف القصيفي الوزير السابق ميشال ادة الذي توفي هذا المساء عن 91 عاما قضى معظمها في العمل السياسي والفكري والثقافي.
وجاء في كلمة النقيب القصيفي:
برحيل ميشال اده  تنطوي الصفحة الأكثر إشراقا ونقاء في تاريخ لبنان الحديث.

قلب مفتوح على الخير.
ضمير ينبض بالحق.
مغيث الملهوف.
نصير الفقير وعضده
يمثل رحابة المثقف.
اليد المبسوطة للعطاء من دون حدود.
المسكوني التطلعات.
صاحب الهمة والهمم
المبادر، الذي يسابق إلى الخدمة من دون منة
عاشق الحرية، المتشبع بالقيم الديموقراطية.
ذو الثقافة الموسوعية
اسرج خيل الرحيل، فيما لبنانه،يعيش آلام المخاض .
صديق الصحافيين، الذي انحاز إليهم.
وكنا الشهود على هذا الانحياز، سواء في وزارة الإعلام أو على رأس إدارة " الأوريان ‐لوجور"
حقوقي عرف كيف يلقي على مهنة المحاماة ثوب المهابة، ويرتقي بها إلى مشارف الرسالة.
ابكيه صديقا، قدوة، قامة، وهامة، من بلادي ، موطن الأرز الذي احبه واخلص له.
نم قرير العين يا أكرم الراحلين.
صدق الذي قال :"أن الموت نقاد لا يتخير سوى الجياد" .
لبنان اليوم حزين. فقد الدرة الاغلى، والوجه الاحب، والصدر الارحب، والفكاهة الاحلى، واللمسة الإنسانية الحانية.
فامض إلى ربك راضيا  ، مرضيا، مطمئنا إلى الوزنات التي ثمرتها في أعمال البر، وأن لك من حصاد دنياك الذكر الطيب، ومثل الأبرار الصالحين ، يفوح عطر يديك، مثقلا بالجهاد الحسن الذي طبع دنياك. وما غادرتنا إلا بعد أن أتممت سعيك، واعليت  المنائر.
ليهنأ لك الرقاد في جوار من تقدمك إلى جنات الخلد، وليظللك الله بوافر من رحمة تستحقها وأكثر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى