كتب

نصوص مميزة في نصوص عادية للكاتب رغيد النحاس

 

الحوارنيوز – سيدني
وقّع الدكتور رغيد النحاس  كتاب "نصوص عاديّة"  عن منشورات  "كَلِمات"   في مدينة سيدني  في قاعه  Emporium Bankstown ، خلال حفل ضم  جمهورا  غفيرا من الكتاب والشعراء  والمثقفين  والاعلامين والأصدقاء.
"نصوص عاديّة" "كِتابٌ يَحْوي على نصوصٍ وأحداث من حياتِنا اليومية، بِشَكلٍ مُبَسَّط، بعيدة كل البُعد عن المَلَل الروتيني، فَنَقرأ وبِشَغَفٍ مُتواصِل"، وفق رأى الشاعر بدوي الحاج في تعليق له عن الكتاب.
وأضاف الحاج:" نصوصٌ تَنمّ عن تجارب شخصية، لها رسائل في الوطنية والثقافة والانتِماء والتربية والاحتِضان والأبوّة والصداقة والحُبّ والمَرض والحزن والموت والفرح والأحفاد … وحتى كيفية التَّركيز والتَّلَذذ بالطَّعام بعيداً عن كل ما يُشَوّش على هكذا لَذّة ! .
إنها نصوصٌ تُحاكي أرواحنا كَـبَشَر، بأسلوب شفّاف صادق . إنها نصوصٌ راقية ذات حسّ عميق وأهداف اجتماعية سامِيَة … نصوصٌ اعتِيادية وعاديّة جداً !".
وألقيت خلال الحفل، كلمه  للدكتور عماد برو الذي قدم الحفل، وايضا كانت كلمه للدكتوره علا غنوم ، والمربي الكاتب جورج الهاشم، والصحفيه العراقيه وداد فرحان رئيسه تحرير جريده بنوراما .وتخلل الحفل عزف للفنان نسيم سعد .
وختم الحفل الدكتور رغيد النحاس بكلمه شكر فيها  الحضور وشكر زوجته السيده نجاة النحاس رفيقه دربه ومسيرته ، وكل القيمين على تنظيم  الحفل الاستاذه سناء ابوخليل والاستاذه ندى مسكي  والاديبه كاميليا نعيم  والسيده ندى خضرعلى جهودهم القيمه  وشكر كل من بذل وأعان في نجاح هذا الحفل.
وجاء في خبر للزميلة مجلة "عرب استراليا"  أن "رحله عطاء مميزه  للدكتور رغيد النحاس له أكثر من خمسمائة مادة في مجالات العلوم وتبسيط العلوم والفكر والنقد والقصّة القصيرة والمقالة والترجمة في اللغتين العربيّة والإنكليزيّة، بما في ذلك عشرة كتب أدبيّة وأربعين كتاباً تقانيّاً.
حاز النحّاس على ميداليّة "يوم أستراليا"عام 2003 تكريماً لجهوده في إغناء المجتمع الأستراليّ بإصداره “كلمات” وتعزيز التواصل الثقافيّ بين الحضارات. كما كرّمته رابطة إحياء التراث العربيّ في أستراليا بمنحه "جائزة جبران العالميّة" لعام 2005. وفي السنة نفسها كرمه المجلس الأستراليّ العربيّ بمنحه عضويّة فخريّة مدى الحياة.
وتشهد الجاليات العربية في استراليا نهضة ثقافية متواصلة بالإضافة الى الحضور العلمي للعديد من الباحثين اللبنانيين والعرب في استراليا.
*الصور ل مصطفى حجازي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى