آخر الأخبار

نسمة حب وسط الضجيج !

 

ما دمنا في الغربة وفي البعيد نوصي اهلنا بدفننا في ارض الوطن قرب اضرحة الاهل والاجداد، ما دمنا نتابع اخبار البلاد في البلاد بلهفة وبحسرة وباسى، ما دمنا قادرين ان نشتم هذا و ذاك وان ندعو بالسوء ضد المجرم والسارق في اعيادنا وفي مآسينا، ما دمنا نقسم بالله العظيم وبالشرف وبارواح المرحومين، بالجبال بالوديان  بالاشجار وبالانهار على الانتقام من الظالمين ومن خونة الاقتصاد والمال، ما دمنا نتهاتف ونتراسل ونواسي بعضنا بماض جميل وبغد مشرق، ما دمنا نميز بين الجمال والقبح ، بين الماء والمياه الآسنة، بين زقزقة البلبل ونعيق الغراب عند الصباح وعند اول المساء، ما دمنا بخير ، نعدّ العدة ونتحضر لأيام اجمل، لفصول زاهرة ، لاحداث نعيد فيها ام كلثوم وعبدالحليم حافظ الى الحياة، نعيد تركيب غرامنا السابق ليتلاءم مع عشقنا القادم لنحيا حبّنا من جديد.
تمكن الانذال منّا عند مفترق جوعنا و ذلنا وفقرنا وسنتمكن منهم قريبا عند منعطف الزمن والعقاب والتاريخ.
ينتصر الانذال في المرحلة الاولى لينتصر الشرفاء بعدها في كل المراحل.
انتم شرفاء طالما توقفتم عن التصفيق للانذال واخترتم الصمت مع الجوع قرب سلاح الموقف وسلاح الانتظار…….لن يطول انتظاركم طويلا فالجواميس رغم قوتها تسقط في انهار مليئة بالتماسيح ……..
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى