دولياتسياسة

موسكو تنشر بيانا مفصلا بالخسائر الروسية والأوكرانية ماديا وبشريا..وخريطة بالأراضي المسيطر عليها

 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية حصيلة محدثة لخسائر قواتها خلال العملية العسكرية التي أطلقتها موسكو قبل شهر في أوكراني،وكذلك حصيلة الخسائر الأوكرانية في هذه الحرب.

وأكد النائب الأول لرئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، الجنرال سيرغي رودسكوي، أن 1351 عسكريا روسيا قتلوا وأصيب 3825 آخرون خلال العملية، مشيرة إلى أن خسائر القوات الأوكرانية بلغت نحو 30 ألف شخص، منهم أكثر من 14 ألف قتيل ونحو 16 ألف جريح.

وشدد الجنرال على أن القوات الروسية تمكنت خلال شهر منذ بدء العملية من تحقيق الأهداف الرئيسية لمرحلتها الأولى، وقال: “تم تدمير سلاح الجو والدفاعات الجوية الأوكرانية بالكامل تقريبا والقوات البحرية لهذا البلد لم تعد موجودة”.

وأوضح رودسكوي أن القوات الروسية دمرت 1587 من أصل 2416 دبابة ومدرعة للجيش الأوكراني، بالإضافة إلى تدمير 112 من أصل 152 طائرة حربية و36 من أصل 75 مروحية تابعة للقوات الأوكرانية.

وتابع أن القوات الروسية دمرت 35 من أصل 36 طائرة مسيرة تركية الصنع من طراز “بيرقدار تي بي-2” و148 من أصل 300 منظومة دفاع جوي من طراز “بوك-إم-11″، و117 من أصل 300 رادار للجيش الأوكراني.

ولفت الجنرال إلى أن القوات الروسية خلال العملية استهدفت 16 مطارا عسكريا رئيسيا للجيش الأوكراني ودمرت 39 قاعدة ومستودعا كانت تضم ما يصل إلى 70% من إجمالي احتياطيات الآليات الحربية والمواد المادية والوقود للجيش الأوكراني، بالإضافة إلى كميات هائلة من الذخائر يقدر وزنها الإجمالي بمليون و54 طنا.

وقال إن القوات الروسية استهدفت بصواريخ “إكس-101″ و”كاليبر” و”إسكندر” و”كينجال” 30 منشأة صناعية عسكرية رئيسية في أوكرانيا استخدمت لترميم 68% من الأسلحة والآليات التي تم إعطابها خلال الأعمال القتالية.

وأقر الجنرال بتدمير 127 جسرا في أوكرانيا خلال الأعمال القتالية، محملا “القوميين الأوكرانيين” المسؤولية عن تفجيرها بغية إبطاء تقدم القوات الروسية.

وأكد رودسكوي أن القوات الروسية تواصل تقدمها في محاور مختلفة وحاصرت حتى الآن مدن كييف وخاركوف وتشيرنيغوف وسومي ونيقولاييف وسيطرت على مقاطعة خيرسون بأكملها ومعظم أراضي مقاطعة زابوروجيه، بالإضافة إلى انتزاع السيطرة على مساحات واسعة من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين (بما يشمل السيطرة على 276 بلدة وقرية).

وصرح الجنرال بأن قوات الشرطة الشعبية في جمهورية لوغانسك تسيطر حاليا على 93% من أراضيها، بينما تسيطر الشرطة الشعبية في جمهورية دونيتسك على 54% من أراضي الجمهورية.

وصرح رودسكوي بأن روسيا تقدر عدد “المرتزقة والإرهابيين الأجانب” الذين وصلوا إلى أوكرانيا على خلفية النزاع بـ 6595  شخصا على الأقل قدموا من 62 دولة، مشددا على أن “قواعد الحرب لا تنطبق عليهم وسيتم القضاء عليهم بلا هوادة”.

وقال الجنرال إن عدد هؤلاء المسلحين الأجانب انخفض حاليا، بفضل تنفيذ الجيش الروسي “ضربات عالية الدقة على قواعد ومعسكرات تدريبهم”، مضيفا أن 285 مسلحا فروا خلال الأسبوع الأخير من أوكرانيا إلى أراضي بولندا وهنغاريا ورومانيا.

 

خريطة السيطرة

 

من جهة ثانية نشر الجيش الروسي خريطة للأراضي التي سيطر عليها منذ بدء عمليته في أوكرانيا، وأعلن إطباقه الحصار على العاصمة كييف، ومدينة خاركوف ثانية أكبر المدن الأوكرانية.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن العملية الخاصة لحماية دونباس تسير وفقا لجدولها، مع تفادي الخسائر فِي صفوف العسكريين الروس والمدنيين، وبالاعتماد على أسلحة عالية الدقة.

 

وأشارت إلى أن القوات الروسية سيطرت على معظم أراضي مقاطعتي خيرسون وزابورجيا شرقي أوكرانيا، كما أطبقت الحصار على العاصمة كييف ومدن خاركوف وتشيرنيغوف وسومي، ونيقولايف الاستراتيجية الساحلية.

وأعلنت الوزارة عن إنجاز أهم أهداف المرحلة الأولى من العملية الخاصة وتكبيد القوات الأوكرانية ثلاثين ألف قتيل وجريح، وتدمير نظام الدفاع الجوي الأوكراني، والقضاء على قوات كييف البحرية بالكامل.

وأكد النائب الأول لرئيس الأركان الروسية سيرغي رودسكوي، أن القوات الروسية تمكنت من السيطرة على مساحات واسعة من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين تشمل 276 مدينة وبلدة وقرية.

وأفاد بأن قوات الشرطة الشعبية في جمهورية لوغانسك تسيطر حاليا على 93% من أراضي الجمهورية، بينما تسيطر الشرطة الشعبية في جمهورية دونيتسك على 54% من أراضي الجمهورية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى