رأيسياسةمحليات لبنانية

مواقف قديمة تثير ردات فعل متباينة:القرداحي يوضح ويؤكد تقديره للسعودية

الحوارنيوز – خاص
أثار تسريب مقاطع من تسجيلات سابقة وغير رسمية لوزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي ردود فعل متباينة.
ففي حين رأى فيها البعض مواقف شخصية لا تعبر عن موقف الدولة اللبنانية وهي مواقف سابقة لتوليه مسؤولية وزارة الإعلام، وهذا من حقه وحق أي مواطن، قبل أن يتبوأ أي صفة رسمية له.
ويضيف أصحاب هذا الرأي “أن العديد من الموظفين الدوليين في منظمات الأمم المتحدة تكون لهم آراء شخصية سابقة لتوليهم مناصبهم الرسمية، لا يحاسبون عليها، بل هم مسؤولون عن مواقفهم بعد تولي مهامهم الجديدة، فكيف اذا كان ثمة شك بحقيقة الفيديوهات المسربة وهي على ما يبدو بعضها صحيح وبعضها الأغلب مركّب”.
المواقف التي أدلى بها قرداحي خلال عمله بإحدي المحطات التلفزيونية العربية، اعتبرها البعض تسيء للعلاقات اللبنانية – الخليجية.
وأدان مجلس التنفيذيين اللبنانيين هذه التصريحات وقال بيان أصدره:
في الوقت الذي فشلت الحكومة اللبنانية الجديدة في مقاربة العلاقات اللبنانية الخليجية بشكل إيجابي طالعتنا المواقف التي أطلقها وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي في برنامج تلفزيوني عبّر فيها عن آراء شخصية ومنحازة لم تلق قبولا حتى من المشاركين في البرنامج وأدت الى نزع ثقة الشباب العربي منه في نهاية البرنامج.
وتابع البيان: لقد أثارت هذه المواقف ردود مستنكرة من الجمهورين العربي واللبناني كأنه لا يكفي لبنان واللبنانيين المصائب والنوائب التي حلت بهم حتى يأتي مسؤول في الحكومة بكلام لا مسؤول يعرض ما تبقى من خيوط علاقات لبنان مع محيطه العربي لانقطاع.
ورأى المجلس: ان مواقف قرداحي، و إن كانت قبل توليه وزارة الاعلام، فلا تعفيه من مسؤوليتها فكيف لوزير “تقني” يتبنى وجهات نظر منحازة الى جهة ضد جهة؟ و كيف لوزير يدعم فكرة الانقلاب العسكري يعين في حكومة مدنية؟
وطالب المجلس الحكومة اللبنانية بإتخاذ موقف واضح وصريح من تصريحات قرداحي وصولا الى إقالته في حال لم يبادر الى الاستقالة الطوعية
ختم المجلس بيانه: “كفى استهتاراً بمصالح اللبنانيين”.

من جهته أكد وزير الاعلام جورج قرداحي أنه لم يقصد ولا بأي شكلٍ من الأشكال ، الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الامارات “اللتين يكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”، وذلك بعد أن تداولت بعض وسائل الاعلام اللبنانية والعربية، وبعض المواقع الالكترونية تتداول مقطعاً من مقابلة أجراها قرداحي مع قناة الجزيرة اونلاين ، في برنامج برلمان الشباب، وورد فيها كلام له عن حرب اليمن.
ولفت وزير الاعلام في بيان إلى أن هذه المقابلة أجراها في الخامس من شهر آب الماضي أي قبل شهر من تعيينه وزيرا في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.
وقال: “الجهات التي تقف وراء هذه الحملة اصبحت معروفة، وهي التي تتهمني منذ تشكيل الحكومة بأني آت لقمع الاعلام”.
وتابع قرداحي موضحا : “ما قلته بأن حرب اليمن اصبحت حرباً عبثية يجب ان تتوقف، قلته عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن ولكن أيضاً محبةً بالسعودية والامارات وضناً بمصالحهما، عسى ان يكون كلامي، والضجة التي أثيرت حوله سبباً بإيقاف هذه الحرب المؤذية، لليمن، ولكل من السعودية والامارات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى