دولياترأيسياسة

ممنوع على بوتين أن يفشل(د.أحمد عياش)

بقلم د.أحمد عياش

يبدو ان القيامة لا تبدأ من قرقيسيا او من هرمجدون، انما تنتهي فيهما.القيامة ستبدأ من اوروبا واكثر تحديدا بين شرقها وغربها لتمتدّ الى بلاد الشام .

استقلال الدونباس وامتداد النار في كل الاتجاهات احرج الجميع، فما عاد بإستطاعة الغرب التراجع عن دعم النظام المراهق المخدوع  في كييف كي لا ترتعد الدول الضعيفة وتتردد في خياراتها الهوليودية، كما لم يبق للقيادة الروسية اي فرصة للصبر وللسكوت عن وضع ونخز سكين مسموم في خاصرة البلاد.

بوتين امام احتمالين: اما المضي قدما في مشروعه العسكري-الامني-السياسي- الاقتصادي ،او انقلاب الجيش الروسي عليه في حال صمته او في حال فشله.

ممنوع على الرئيس بوتين ان يفشل في أوكرانيا،لأن هزيمته تعني حركة ارتدادية باتجاه الداخل الروسي، اي تفكك الاتحاد الفدرالي وعصيان كل الدول المجاورة اللاسلافية مع تطاول أمني من اي يكنّ.

فشل الرئيس بوتين يعني امرا واحدا حتمياً، ان انقلابا من الجيش الروسي سيحصل  ضدّه وسيعدمه. فروسيا اليوم اتحاد سوفياتي عظيم البارحة، وروسيا قيصرية عظمى قبل البارحة.

عندما يتحدث الرئيس بوتين عن امبراطورية الاكاذيب فإنّه يستعيرعنوانا لمسلسل مكسيكي من 91 حلقة مبني على احداث مسلسل تركي عنوانه “العشق الاسود” تمّ بثّه على قناة النجوم Stars في شهر ايلول من سنة 2020.

تدور القصة حول ضابط شرطة متواضع وصادق يدعى ليوناردو وامرأة ثرية تدعى إليسا ،يقعان في حب بعضهما البعض بعد مقتل والد إليسا، وبعد وفاة خطيبة الشرطي ليوناردو بظروف غامضة تدعى جوليا واثناء التحقيقات يكتشفان معاً مدى عمق ونذالة عالم الفساد .

على الضعفاء كدول العالم الثالث والدول النامية مثل حالنا ان يحافظوا على سلامة رؤوسهم عند حروب الامم الكبيرة وبين الاقوياء.

نهضة الشعور القومي في اوروبا والذي لطالما نبّهنا منه، ممزوجا بالحنين للدين وللأساطير سيؤدي بنا وبالعالم اجمع الى قلب الخرافة التي بخّسنا وشككنا في وجودها.

كل الاساطير تجدد نفسها وحتى الخرافة عادت لتثبت وجودها.

يبدو ان الخرافة الوحيدة الكاذبة هي نحن.

يحكى انه قيل في قديم الزمان انه سيأتي يوم سيُفنى فيه ثلثا العالم، ولما سأل الخائفون المؤمنين عن مصيرهم جاءهم الجواب، وربما كان الردّ من الامام جعفر الصادق(ع)  ليطمئنهم  بأن ألا يرضيهم ان يكونوا من الثلث الباقي على قيد الحياة؟

نأمل ان نكون من الثلث الباقي.

صبر ساعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى