سياسةمحليات لبنانية

ماذا نقل الموفد الدولي للرئيس بري وماذا سمع؟

 

الحوارنيوز – خاص
طلب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في بيروت يان كوبيتش موعدا على عجل وحضر الى عين التينة لينقل "مخاوف وهواجس الأمين العام للأمم المتحدة من التصعيد السياسي والأمني في المنطقة بشكل عام، مستطلعا الوضع في لبنان في ضوء كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.
تقول الأوساط إن كوبيتش خرج مرتاحا إلى حد ما إذ تبلغ أنه " لا وجود عسكريا أميركيا في لبنان ،وبالتالي لا مبرر للمخاوف التي نقلها الى الرئيس بري".
وتوضح مصادر مراقبة أن الرئيس بري سأل عن كيف للأمم المتحدة أن تتعامل مع مثل هذه الجريمة الواضحة والتي ارتكبت على ارض دولة ذات سيادة؟
وكشفت المصادر ل "الحوارنيوز"  أن السيد نصرالله تحدث من موقعه القيادي في محور المقاومة في ما يتعلق بالجنود والضباط في الجيش الأميركي، وهو ما رأت فيه المصادر تهديدأ استباقيا للمعلومات التي تحدثت عن رغبة أميركية بتحويل السفارة الأميركية في عوكر الى ثكنة عسكرية بحجة حمايتها؟
وأوضحت المصادر: ن حماية السفارة لا تحتاج الى 3500 عسكري بأعتدتهم الكاملة".
وأشارت المصادر الى  أن لبنان سيبقى في منأى عن أي رد طالما أن الولايات المتحدة الأميركية لن تستخدم لبنان كقاعدة عسكرية تنطلق منها لتنفيذ عملياتها العسكرية والأمنية".
دخل كوبيتش بسؤال واحد وخرج بعدة أسئلة من دون أن يكون له القدرة على الإجابة على سؤال واحد؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى