سياسةمحليات لبنانية

لبيروت عنوان :خالد علوان…

 


الحمدلله أنك كنت هناك،عند المفرق تراقب، امام مقهى الويمبي تتلفت وتراقب، في شارع الحمراء تبتسم للمارة وتراقب، مررنا قبلك يا خالد بدقائق ،شاهدنا الغزاة، آلمنا المشهد ، ظننا ان الزمن توقف و ان الامة دخلت في سبات ،
كنتَ هناك ،كنت حيث يجب ان تكون الفرسان،

الحمدلله ان مسدسك الطاهر لم يخنك ،به ارديتهم  جثثا كالكلاب الجرباء،
كنّا في اول الشارع عندما سمعنا رصاصاتك، رصاصات لعلعت في كل مكان، ركضت الناس ، انبطح الغزاة ،انتشروا حول عربة عسكرية قرب كنيسة الكبوشية ،كانت الناس مهزومة ويائسة في داخلها بينما انت،كنت وحدك نسراً تحلق من فوقنا في السماء .
اعدت لنا دمنا الهارب منا، اعدت ارواحنا الى اجسادنا.
لو لم تكن هنا، انت ورفاقك  يا خالد، عند كنيسة الوردية وقرب صيدلية بسترس وعند سينما الكونكورد وقرب محطة ايوب وفي عائشة بكار ،لقال الغزاة دخلنا بيروت سنة 1982 وخرجنا ولم نجد أحداً.
الحمدلله انك كنت هنا وهناك وفي كل مكان.
في ذكرى بطولتك لا يسعنا الا و أن نحيي المقاومة التي انجبتك وايضا ان نلعن من غدرك فقتلك.
خالد علوان و كل من تصدى لاجتياح بيروت،  لاشرف الشرفاء.
لبيروت عنوان:خالد علوان.


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى