العالم العربيسياسة

قيصر ضد القياصرة

 

د.شادي أحمد – دمشق*
1- عملياً بدأ التطبيق الفعلي لقانون قيصر منذ عام 2018 و ليس الآن، و قد وصلت الإجراءات إلى حد التدخل العسكري لتنفيذ بعض بنوده… و إلى القيام بإجراءات استهدفت المصرف المركزي السوري و الليرة السورية وقطاع النفط و المشتقات.

2- بالنسبة للبنود المفروضة في (قيصر) هي بالأصل بنود مطبقة بطريقة مباشرة و غير مباشرة منذ فترة طويلة من الزمن، و هذا يعني انها استنفذت وظيفتها المباشرة في الضغط على الاقتصاد السوري، و بقي التأثير غير المباشر (لا سيما الإعلامي والنفسي) المهم…

3- قانون قيصر هو حرب اقتصادية مستمرة، و كما في كل حرب هناك أدوات و طرق و خطط للهجوم، و هناك عملاء و مجموعات إسناد للعدو، وكذلك هناك مقاومة ودفاع عن الوطن و المواطن و حلفاء و محاور..

4- عشية الإعلان عن الموعد الافتراضي تحركت أدوات (العدو) تجاه الهدف الاول (للعدوان الاقتصادي) و هو الليرة السورية و تمكنوا و لو نظرياً من الوصول إلى رقم سعر صرف في السوق السوداء بلغ إقصاه 3200 ليرة للدولار.. على أن هذا الرقم لم تجرِ عليه صفقات كبيرة وتمويلات تجارية، لكنه  استطاع التأثير – نفسياً- على أسعار السوق من خلال استجابة دواعش الداخل برفع أسعار المواد على المواطنين دون أن تحدث صفقات حقيقية بسعر الصرف الجديد تبرر رفع اسعار المواد..

5- تمكن المصرف المركزي السوري من خلال إجراءات محددة (وليس تدخل نقدي مبذر) من التأثير على سعر الصرف في السوق السوداء وتخفيضه برقم قياسي و هو 1000 ليرة سورية للدولار و بيوم واحد أي تخفيض 30% و هو سابقة في تاريخ سعر الصرف..

6- لم تتوقف فصول المعركة، حيث بدأ العدو الامريكي بالقيام بعدة إجراءات كالتالي :
* اوعز للميليشيات الانفصالية بسرقة محصول القمح السوري  أو حرقه
* اوعز لذات الميليشيات بأن تروج لشراء الدولار ب 4000 ليرة
* بدأت العديد من الصفحات و المواقع المعروفة بتوجهها (لا سيما ان معظم الآدمن الخاص بها من تركيا) بالترويج إلى ما اسموه (عودة انخفاض سعر الصرف) لا سيما ان (سوق إدلب؟ ) أصبحت السوق الرسمي لهم.
* بدأت المجموعات الإرهابية المسلحة في شمال سورية بالترويج لبدء التعامل بالليرة التركية عوضاً عن السورية بالقوة و فرض الأمر الواقع.
* كل هذه الاجراءات ستكون قيمتها (صفر) إذا لم يعكسها التجار على أسعار البضائع (المنتجة أو المستوردة) و إذا لم يصيب – بعض – المواطنين (الذعر النفسي) و يقومون بتبديل الليرة بالدولار و هذا ما حدث مع البعض خلال الأسبوع الماضي و خسروا خسائر هائلة جداً..

6- سيقوم رعاة (سيزر) بتصعيد الهجوم على الاقتصاد السوري (الليرة/النفط) خلال الفترة القادمة ،وقد يقومون بحركة (هوليودية..) بعد 17 الشهر مع تجييش اعلامي (بدأت فيه مواقع إدلب و مصرفها المركزي المزعوم)..

7- نقوم منذ فترة و لفترة قادمة ببث حلقات عن سيزر و سعر الصرف والمشتقات النفطية و قطاع الأعمال الخاص المعقب وواقع الأسواق والأسعار و غيرها من خلال برنامج #ع_الليبرا.. لتوضيح حقيقة ما يحدث، و إطلاق مقترحات و حلول ،و كان آخرها (تخلي التجار السوريين عن جزء من ارباحهم أو كلها لمدة 6 أشهر فقط) ستكون هذه الخطوة كفيلة بإيجاد (قوات دفاع وطني اقتصادي) تؤازر (الجيش الاقتصادي السوري) الذي أصبح ضرورة وجودية..

8- شخصياَ و بناءً على مؤشرات موضوعية، (وليس توهماً) ومعرفة ببعض القضايا (التي لا يمكن نشرها).. انا واثق من النصر و تجاوز العدوان 100%

*خبير اقتصادي سوري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى