رأي

قصف عشوائي لم يبق لي صاحبا(أحمد عياش)

 

د.أحمد عياش

وهكذا لم يبق لي من صاحب لا في المدينة ولا في الريف،لا داخل البلاد ولا خارجها.
حتى في المقهى،يحتاطون الاقتراب مني لتوقي رصاص او شظايا قنبلة في عملية تصفية متفلسفين.
انا واحد من متفلسفين كُثر،لا يطيقهم احد.
محاطاً بمن يطلب رأسي من كل جانب وصوب،لم يبق لي غير السماء اشكو لها موقفي.

هنا اهمية الايمان لمن لا يدري ،لن يرتاح البال الا اذا اقتنعت ان هناك من سيحاسب السفلة بدلا عنك إن عجزت معهم عدالة الدنيا.
قصف عشوائي،هذه هي تهمتي،اتعبت المخبرين من حولي،تقاريرهم متناقضة،لا يعرفون في أي اتجاه أصوّب رصاصي ولصالح مَن اقصف؟
اقصف لصالح نفسي وانتقاماً لغيري.
من هم غيري؟
غيري كل الذين يقولون “نحن” وهم بلا صوت ولا يشعر بهم احد.
لا حلّ مع هؤلاء.
من هم هؤلاء؟
هم الناس ،كل الناس،كل الدول،كل الانظمة،الاموات والاحياء.
قصف عشوائي مريب ومثير للشك،عدم التكيّف مع الناس في المجتمع مع فائض في العدوانية يعني ان مسّا من الجنون اصاب مطلق القذائف والرصاص في كل الاتجاهات.
ولماذا كل الاتجاهات؟
كل الاتجاهات كي لا يطلق النار على نفسه.
ممنوع الانتحار وممنوع الاعتراض وحتى الانتفاضة ممنوعة والنجاة ممنوعة و أما ان تلعن وجودك فحرام بحرام.
قصف عشوائي،اطلاق نار غزير في كلّ الاتجاهات.
في الأمر إستحالة توافق بين الامنية والواقع.
استحالة راحة البال كارثة.
مبارك من اقتنع بحدود تفكيره واقتنع بحياته واستسلم لمصيره ولسجّانه ولجلاده.
من هو الجلاد؟
انت الجلّاد ما دمت موهوما بقاتليك.

عظيم انا ،ما زال في شراييني نبض،ما زلت على قيد الحياة سأستمر في القصف العشوائي ،الافضل لكم ان تخفضوا رؤوسكم عندما أمرّ بعربتي في الشوارع.
مشواران بعد وانتهي من كل حركة إنس وجنّ وحيوان ونبات في العاصمة.
إرثي من النفط ومن الماء ومن الغاز ومن الارز ومن الهواء لا اريده،تقاسموه من بعدي إن بقيتم احياء.
وحده الوهم يقتل الناس قبل ان يقتلهم رصاصي انا لا اردي احدا حيّا قتيلا بل اردي الميت قتيلا…
مهمتي ان اعيد خلق الله للرب في اسرع طريقة:
“قُتلَ الانسان ما أكفره*”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى