رأيسياسةمحليات لبنانية

قراءة فنية في تشكيل حكومة ميقاتي:دبكة خيامية(القاضي حاتم ماضي)

 

القاضي حاتم ماضي* – الحوارنيوز

نحن معشر الجنوبيين نشتهر بأمرين: الطيبة المتناهية وحب الأمثال المتوارثة التي صار بعضها حكما.

على سبيل المثال؛ هناك نوعان من رقصة الدبكة: دبكة بعلبكيه(نسبة إلى مدينة الشمس بعلبك).
في هذه الدبكة لا يبقى الراقص مكانه أثناء الرقص بل يتنقل من مكان إلى آخر.
النوع الثاني هو الدبكة الجنوبية أو الدبكة الخيامية (نسبة إلى مدينة الخيام) حيث يبقى الراقص طيلة مدة الرقص واقفاً في محله ولا يغيره.
من هنا نقول “دبكة محلك يا واقف”.
لو أردنا أن نستعير ما يقال عن الدبكة (وبالمناسبة لا يسخرن أحد من رقصة الدبكة فهي من التراث) نقول إن حكومتنا ألجديدة جاءت مثل “الدبكة الخيامية” اي “محلك يا واقف”.
لا ينتظرن احد منها شيئاً؛ لأن علوم الفيزياء تقول إن الجسم الديناميكي وحده منتج للحركة.
ملاحظة على الهامش: لقد أدخل الرئيس ميقاتي عنصراً على “دبكته” وهو عنصر البكاء.
لا أعرف كيف تفتقت معه هذه
العبقرية: عبقرية البكاء!!!
اذا كان البكاء، يا دولة الرئيس، ينقذ لبنان مما هو فيه فلنبك جميعا.
*مدعي عام التمييز السابق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى