إغترابدولياتسياسة

عودة الهدوء التام إلى سيراليون بعد إضطرابات الثلاثاء ..والجالية اللبنانية بخير

 

الحوار نيوز – فريتاون

عاد الهدوء التام اليوم إلى فريتاون عاصمة سيراليون بعد الإضطرابات التي حصلت خلال اليومين الماضيين ،إثر احتجاجات شعبية تخللتها صدامات عنيفة بين السلطات الأمنية والمحتجين ،راح ضحيتها نحو ثمانية قتلى بينهم أربعة من رجال الأمن إضافة إلى عدد من الجرحى.

وأكد قنصل سيراليون في لبنان هاشم هاشم في اتصال مع “الحوار نيوز” أن الأوضاع عادت إلى طبيعتها في جميع أنحاء البلاد،وأن السلطة أمسكت بالوضع تماما ،وأن الحركة داخل العاصمة كانت عادية جدا حيث فتحت المحال التجارية والمؤسسات أبوابها كالمعتاد.

قنصل سيراليون هاشم هاشم

وردا على سؤال قال القنصل هاشم إن بعض الأضرار لحقت ببعض المناطق في العاصمة نتيجة الاحتجاجات ،وأكد أن جميع أبناء الجالية اللبنانية الذين يربو عددهم على 15 ألف نسمة بخير ولم يصب أحد منهم بأذى،لكن حظر التجوال مستمر من السابعة مساء حتى السابعة صباحا.

 وكانت السلطات الرسمية في سيراليون أعلنت أمس الأربعاء حظرا للتجول على مستوى البلاد بعد اندلاع الاحتجاجات الثلاثاء في وسط العاصمة وبعض الضواحي،في وقت كان الرئيس السيراليوني جوليوس مادا بيو خارج البلاد ما اضطره إلى قطع زيارته والعودة على عجل إلى البلاد،حيث شرع مع معاونيه على متابعة الأوضاع وملاحقة المخلين بالأمن.

Julius Maada Bio, President of Sierra Le

 وغرد الرئيس بيو على تويتر: “نتحمل كحكومة مسؤولية حماية كل مواطن في سيراليون. ما حدث اليوم كان مؤسفا وسيتم التحقيق فيه بشكل كامل”.

 

وقالت حكومة سيراليون في وقت سابق إن الاحتجاجات أسقطت قتلى دون أن تحدد عددهم ،بعد أن ألقى متظاهرون الحجارة وأحرقوا الإطارات في الشوارع بسبب الإحباط من تفاقم الصعوبات الاقتصادية ومشاكل أخرى.

وبدأ حظر التجول في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا والتي تعاني من ارتفاع التضخم وشح الوقود اعتبارا من الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) في محاولة لوقف العنف.

 

وأظهرت مقاطع مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي  حشودا كبيرة من المتظاهرين وأكواما من الإطارات المشتعلة في شرق مدينة فريتاون.

وظهرت في لقطات أخرى، مجموعة من الشبان تقذف الحجارة في شارع مليء بالدخان الأبيض ومجموعة أخرى تهاجم رجلا على الأرض.

وقال نائب الرئيس محمد جلدة جلوه في خطاب مصور: “هؤلاء الأفراد عديمو الضمير قد شرعوا في احتجاج عنيف وغير مصرح به أدى إلى إزهاق أرواح أبرياء من سيراليون، بينهم أفراد أمن”.

وأضاف :“بناء على ذلك تعلن الحكومة حظر التجول على مستوى البلاد.. القطاع الأمني ​​مفوض لتطبيق هذا الأمر تطبيقا كاملا”.

 

ويوم الثلاثاء، طلب منسق الأمن القومي من القوات المسلحة الاستعداد لدعم الشرطة في الفترة من التاسع إلى 12 أغسطس آب، محذرا من “وضع أمني متقلب” وفقا لرسالة داخلية تم نشرها على نطاق واسع على الإنترنت.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى