إقتصاد

شرف الدين: لا خوفٌ على أموال المودعين.. والحل بإعادة النظر في المنظومة الريعية ووقف المحاصصة

 

الحوارنيوز -خاص

نظمت مكتبة النادي الحسيني العامة في مدينة النبطية ندوة حوارية استضافت خلالها النائب الاول السابق لحاكم مصرف لبنان الدكتور رائد شرف الدين، تناولت الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان وسبل الحلول للخروج من هذه الازمة التي يمر بها لبنان.
حضر الندوة إمام مدينة النبطية  الشيخ عبد الحسين صادق ، الدكتور محمد قانصو ممثلا النائب هاني قبيسي ، الحاج علي قانصو ممثلا النائب محمد رعد ، المسؤول المالي المركزي لحركة امل الحاج باسم لمع ، المسؤول التنظيمي لحركة امل اقليم الجنوب الدكتور نضال حطيط ،  رئيس جمعية تجار محافظة النبطية جهاد فايز جابر ، امين عام المجلس القاري الافريقي الحاج عماد جابر ، رئيس الاتحاد العمالي العام الحاج حسن فقيه ،  الاستاذ سعد الزين ومديرو مصارف وفاعليات اقتصادية.
وقال شرف الدين: " إن الأزمة الاقتصادية التي نعيشها يتحمّل جُلّ المسؤولية فيها النظام السياسي القائم، الذي اثقل كاهل الاقتصاد بنظامه الريعي وقراراته المالية الشعبوية واقتصاد المحسوبيات والمحاصصة وغياب التخطيط وتغييب المختصين عن مركز القرار."
وأضاف: " ليس من الموضوعية ان نعلّق كل اخفاقاتنا على شمّاعة "المؤامرة"، ففي كثير من الحالات يكون"سوس الخشب منّو وفيه" .فالفساد والتهرّب الضريبي وانتفاخ دوائر الدولة ومؤسساتها بفائض الموظفين وغيرها هي انتاجٌ محلي صرف.
وأكد شرف الدين "أن هناك فرصة سانحةٌ للنهوض بالبلد عبر اعادة النظر بالمنظومة الاقتصادية الريعية المتّبعة وتحويلها الى اقتصادٍ منتجٍ  يردم الهوّة بين طبقات المجتمع ويخفّض الإستيراد. وهذا الأمر ممكنٌ بدليل ان الاستيراد تدنى خلال الازمة من ٢٠مليار دولار الى أقل من ١٢ مليار دولار.
واعتبر أن أول وانجع دواء هو بتفعيل المساءلة والمحاسبة عبر قضاءٍ مستقلٍ ونزيه.
وختم بالقول إنه لا يرى خوفاً على أموال المودعين، ولا أحد يستطيع أن يتحمل هكذا خطوة امام الناس ،وخصوصاً ان قرار  الكابيتال كونترول  او ما يشبهه يحتاج الى قانون من مجلس النواب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى