سياسةمحليات لبنانية

سيولد اطفالنا على شاكلة الشياطين …

           


الجينات ليست بباطون مسلح غير قابلة  للتعديل في الشكل وفي الوظيفة، انما هي تطوّر نفسها طبيعيا من جيل الى جيل وفق الشروط المحيطة بالانسان من مناخ ومن مخاطر ،و وفق حاجة الانسان للتقدم وللحذر من اجل البقاء وضمان الخلود عبر التناسل كرد طبيعي لقهر الموت الذي يقهر الجميع…
ولأنّ أيام الغدر والخيانات والخيبات والنصب والنهب  والكراهية والاضطهاد والبخل والخساسة والجنون والهزيمة والكآبة والانحراف والرذيلة، اكثر بكثير من ايام الاخلاق والبهجة والسرور والرضى والكرم والشهامة والمناقبية والشرف، بسبب التقدم والتطور التكنولوجي  وصعوبات الاقتصاد والاحتكارات وشحّ الموارد والثروات الطبيعية وسيادة النفاق من اجل ربح المال وتطوير الرأسمال كدبلوماسية ولباقة لحماية حقوق الانسان ولحماية الحريات اللعينة التي ما اتت علينا بغير الحروب والمآسي لعدم صدقيتها بالنوايا…

الجينات ستضطر قريبا الى تعديلات خَلقية لمجابهة المخاطر الانسانية قدر الإمكان. لذلك لا يستغربن أحد ان ولد رضيعه بثلاث عيون، اثنتان في الوجه في مكانهما الطبيعي والاعتيادي وعين عند خلفية الرأس للرصد وللاستطلاع، لمزيد من الحذر ولتوقي الغدر قدر الإمكان. ولا يستغربن احد ان ولد الرضيع باربع آذان ليستطيع عبرها الاستماع للدسائس خلف الجدران والتنصت الجيد لوقع خطى اللصوص .
ستعود الأظافر لتطول ولتصبح حادة اكثر وربما تحولت لمخالب . وستعود الانياب لتطول ولتظهر من بين شفاه الفم التي ستصبح كالاثداء اكبر و اغلظ  بفعل تأثير السليكونات وضرورات الهجوم لافتراس الفريسة …
للجينات دور و وظيفة ستُفاجأ بهما الخليقة دون استشارة الدماغ ودون العودة للعقل الواعي ودون اذن من الولايات المتحدة الاميركية…
سيصبح تطور الخلق عكسيا، اي سنعود لصورتنا الأساسية. سيعود شكلنا من شكل انسان الى شكل البشري القديم مع الاحتفاظ على ذكائنا المتقدم، اي سيستمر عقلنا في الابداع ما سيجعلنا مشوهين جدا في الخلق انما خارقين في الذكاء ولن نعود ابداً على احسن تكوين او في احسن تقويم"…
قريبا سيولد لنا اطفال على شاكلة شياطين وجن وعفاريت بعقول مبدعة شبه الهية لا يقوى معها شيء ولا احد غير رب العالمين ولله اعلم.
فلتذهب الحضارة والتطور التكنولوجي الى الجحيم.
 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى