سياسةمحليات لبنانية

دبلوماسي عربي:وهبة انفعل لكنه قال كلمة حق عن “داعش”..ولا تنسوا ما قاله حمد بن جاسم !

 

 

الحوارنيوز – خاص
“يبدوا أن اللبنانين نسوا تصريحات بعض المسؤولين الخليجيين ذاتهم ،وفي مقدمتهم رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم  حين اعترف وصرح بدعمهم لداعش …

 

الدبلوماسية لاتعني تحريف الحقائق ولا تعني بالضرورة النفاق والكذب”..
بهذه العبارة أجاب دبلوماسي عربي على ما يجري على صعيد الأزمة المستجدة بين لبنان والدول الخليجية في ضوء ما قاله وزير الخارجية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة، في لحظة إنفعال ،ورداً على اساءة اعلامي سعودي لمقام رئاسة الجمهورية اللبنانية، لجهة تمويل بعض هذه الدول لداعش ولمشروع الدولة الاسلامية ووصفه شعوب دول الخليج بالبدو.
وأورد الدبلوماسي العربي ملاحظاته على النحو التالي:
أولا: إن الجانب السياسي من كلام وهبة حقيقي ولم يعد سرا، وقد اعترف به قادة في دول عدة منها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، قطر وتركيا.
ثانياً: إن إنفعال وهبة غير مبرر، لكنه جاء في سياق إهانة اعلامي سعودي لمقام رئاسة الجمهورية اللبنانية، وإذا من تدبير بحق وهبة فمن المفترض أن تتخذ المملكة أو المؤسسة التي يعمل بها الاعلامي السعودي تدابير موازية. وإن أي تدبير سيتخذه لبنان سيكون مقدمة لتنازلات متلاحقة لن تقف عند حدود وهبة.
ثالثا: إن مثل هذا الضغط الذي وضع لنفسه سقفاً، منذ اللحظة الأولى للأزمة، يتمثل بفرض تنحي وهبة، يشكل سابقة دبلوماسية خطيرة.
رابعاً: إن موقف لبنان ضعيف جداً نتيجة الإنقسام الداخلي والحصار المفروض عليه، والموقف الخليجي هو استكمال لهذا الحصار وخطوة إضافية، بعد أن مرر وهبة ” تمريرة خاطئة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى