رياضة و شباب

خيبة أمل مصرية جزائرية:”مونديال العرب” يقتصر على ٤ ممثلين فقط(سليم عواضة)

 

 كتب سليم عواضة – خاص الحوار نيوز

قبل اقل من ٧٢ ساعة على سحب قرعة كأس العالم المقبلة في كرة القدم، تأكد على نحو شبه حاسم بأن الحضور العربي سيقتصر على ٤ بلدان فقط، في اول مونديال سيقام على ارض عربية.

مناصفة بين القارتين الاسيوية والافريقية، ستتوزع المشاركة العربية. قطر المضيفة المتأهلة من دون خوض التصفيات ومعها السعودية من القارة الصفراء، والمغرب وتونس من القارة السمراء.

بقي امل ضئيل اشبه بالمستحيل لتأهل منتخب خامس بحيث تخوض الامارات ملحق تصفيات عندما تواجه استراليا ذهابا وايابا، وبعدها البيرو من قارة اميركا الجنوبية ،ومنطقيا حظوظها ضعيفة.

واذا كان الجمهور العربي يتفهم تفوق الثلاثي ايران وكوريا الجنوبية واليابان في آسيا، فإن خيبة الجولة الاخيرة والحاسمة ليلة الثلاثاء كانت كبيرة وتحديدا مصر والجزائر. فقد وصلتا الى الأمتار الاخيرة ولم تحسنا التصرف.

 

أمسية الثلاثاء دخلتها أربعة منتخبات من عرب افريقيا لخوض مباريات الإياب وهي على ابواب إنجاز تاريخي بضمان تواجدها جميعا في العرس العالمي. كانت متفوقة ذهابا ولا سيما تونس والجزائر العائدتين بانتصار ثمين من خارج ديارهما بهدف نظيف، فيما سافرت مصر الى داكار بعد أن تقدمت على السنغال بطلة أفريقيا في القاهرة.

أما المغرب التي سجلت تعادلا إيجابيا 1-1 امام الكونغو في كينشاسا، كانت تؤمن بأن الفوز سيكون حليفها في ملعب محمد الخامس.

“أسود الأطلس” و”نسور قرطاج” نجحا في حجز بطاقتيهما، وعادل العرب رقمهم القياسي في التواجد بالعرس العالمي وهو 4 منتخبات، بعد أن ضمن المنتخبان المغربي والتونسي تأهلهما للمرة السادسة في تاريخهما، الاول بعد انتصاره العريض على ضيفه الكونغولي الديموقراطي 4-1 والثاني بعد تعادله سلبا مع ضيفه المالي مستفيدا من فوزه ذهابا بهدف وحيد.

مجددا دفعت مصر ثمن استسلامها للرهان على ركلات الترجيح ،وامام السنغال بالتحديد التي انصفتها ركلات الحظ مرة ثانية على التوالي اذ توجتها في نهائي كأس الأمم الإفريقية مطلع هذا العام.

الكارثة الاكبر كانت الطريقة التي خسرت بها الجزائر أمام الكاميرون 1-2 وفي الوقت البدل من الضائع، مع انها كانت متجهة للتأهل وفي صفوفها نجوم كبار لهم الوزن المرموق اوروبيا وفي مقدمهم رياض محرز نجم مانشستر سيتي بطل انكلترا.

هذه الجولة حفلت بالكثير من المفارقات والملاحظات، وسيستمر السجال حولها، الا أن الثابت يبقى أن كرة القدم لا تتوقف عند الأداء الفني، بل أن العوامل الخارجية تلعب دورها دائماً وسط ازدواجية معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم في التعامل معها.

وعلى سبيل المثال، المخالفات العديدة التي شهدها ملعب “عبد اللاهي واد” في داكار اذ أن الجمهور السنغالي اشعل أضواء اللايزر المحظورة في أعين لاعبي المنتخب المصري لمحاولة التأثير سلبا على أدائهم، ولا سيما اثناء تنفيذ ركلات الترجيح. صحيح أن السنغال استحقت التأهل أكثر من مصر، لأنها كانت الأفضل فنياً في المباراتين ،الا أن الفراعنة راهنوا اكثر من اللازم على الانكفاء الدفاعي ،وهذا ما دفع ثمنه المدرب البرتغالي كارلوس كيروش فتوقف مشواره مع الفريق.

كما أن المنتخب الجزائري تعرض الى تحامل تحكيمي فاضح من قبل الحكم الغامبي باكاري غاساما الذي يعد من حكام النخبة في القارة السمراء.

لكن كل هذه الأقاويل والمبررات ستتلاشى مع سحب القرعة عند السابعة من مساء يوم الجمعة المقبل في العاصمة القطرية الدوحة.

ومن الملاحظات قبل القرعة يظهر ان السعودية وتونس والمغرب تملك أعلى رصيد عربي مع 6 مشاركات.

وحدها المغرب عام 1986 والسعودية (1994) والجزائر (2014) تخطت دور المجموعات.

 

المنتخبات التي ضمنت التأهل

آسيا: قطر، إيران، كوريا الجنوبية، السعودية واليابان

اوروبا: المانيا، الدنمارك، إسبانيا، فرنسا، صربيا، كرواتيا، بلجيكا، سويسرا، إنكلترا، هولندا، البرتغال وبولندا

اميركا الجنوبية: البرازيل، الأرجنتين، أوروغواي والإكوادور

أميركا الشمالية: كندا ومنطقيا ستنضم المكسيك والولايات المتحدة الأميركية

أفريقيا: السنغال، تونس، المغرب، الكاميرون وغانا. 

 

المشاركات العربية في كأس العالم

 

1934: مصر

1938 و1950 و1954 و1958 و1962 و1966(…)

1970: المغرب

1978: تونس

1982: الكويت والجزائر

1986: العراق والمغرب والجزائر

1990: الإمارات ومصر

1994: السعودية والمغرب

1998: السعودية والمغرب وتونس

2002: السعودية وتونس

2006: السعودية وتونس

2010: الجزائر

2014: الجزائر

2018: السعودية ومصر وتونس والمغرب

2022: قطر والسعودية والمغرب وتونس

 

أكثر المنتخبات مشاركة

 

6 مرات ـ السعودية (1994، 1998، 2002، 2006، 2018، 2022)

المغرب (1970، 1986، 1994، 1998، 2018 و2022)

تونس (1978، 1998، 2002، 2006، 2018 و2022)

4 مرات – الجزائر (1982، 1986، 2010، 2014)

3 مرات – مصر (1934، 1990، 2018)

مرة واحدة – الكويت (1982) والعراق (1986) والامارات (1990) وقطر (2022).

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى