رياضة و شباب

حملة عنصرية ضد 3 لاعبين في المنتخب الإنكليزي بعد إخفاقهم في ركلات الترجيح ضد إيطاليا

شاهدوا ركلات الترجيح بالفيديو

الحوار نيوز – خاص

تعرض ثلاثة من لاعبي المنتخب الإنكليزي بكرة القدم لحملة عنصرية عبر تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي ،بعد إخفاقهم في تسجيل ركلات الترجيح ضد منتخب إيطاليا، في نهائي بطولة أوروبا أمس الأحد. واللاعبون الثلاثة هم ماركوس راشفورد وجادون سانشو وبوكايو ساكا.

 وقد دفعت هذه الحملة  شركة “تويتر” لاتخاذ قرارات سريعة ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للتغريد استنكارا.وقال متحدث باسم “تويتر” اليوم الاثنين، إن موقع التواصل العملاق قرر حذف ألف تغريدة مسيئة لـ3 من لاعبي إنجلترا، بعد تعرضهم لتعليقات عنصرية إثر إخفاقهم في تسجيل ركلات ترجيح .

وأضاف المتحدث: “خلال الـ24 ساعة الماضية حذفنا ألف تغريدة وأوقفنا بشكل دائم عددا من الحسابات التي تخرق قواعدنا. سنستمر في العمل عندما نرصد أي تغريدة أو حساب يخرق سياساتنا”.

وتابع: “لقد شاركنا بشكل استباقي ونستمر في التعاون مع شركائنا عبر مجتمع كرة القدم لتحديد طرق معالجة هذه المشكلة بشكل جماعي، وسنواصل لعب دورنا في كبح هذا السلوك غير المقبول”.

واستنكر رئيس الوزراء البريطاني تعرض بعض لاعبي المنتخب لإساءات عنصرية بعد الهزيمة أمام إيطاليا. وقال جونسون عبر “تويتر”: “المنتخب الإنجليزي يستحق الإشادة به كبطل وليس التعرض للإساءة العنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.وأضاف: “هؤلاء المسؤولون عن هذه الإساءة الفظيعة يجب أن يخجلوا من أنفسهم”.

ووكان وقت المباراة الأصلي والإضافي انتهيا بالتعادل 1-1 قبل اللجوء لركلات ، التي رجحت كفة منتخب إيطاليا الزائر ليتوج بلقب البطولة للمرة الثانية.

وقال المنتخب الإنجليزي عبر “تويتر”: “نشعر بالاشمئزاز لأن بعض لاعبي فريقنا الذين بذلوا كل جهد مستطاع من أجل الفريق هذا الصيف تعرضوا لإساءة عنصرية عبر الإنترنت بعد المباراة”.

ووصف الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم هذه الإساءة العنصرية بأنها “سلوك مقزز وغير مقبول”.

وأضاف الاتحاد في بيان: “سنقوم بكل ما نستطيع لدعم اللاعبين الذين تعرضوا للإساءة، وفي نفس الوقت سنطالب بأقصى عقوبة على المسؤولين عن ذلك”.

وقالت شرطة لندن إنها على علم بهذه الإساءة، وإنها ستتحرك وستتخذ الإجراءات المطلوبة”، وأكدت في بيان: “لن نتسامح إزاء هذا الأمر وسيتم التحقيق فيه”.

وقالت وزيرة داخلية بريطانيا بريتي باتل: “أشعر بالاشمئزاز لتعرض بعض اللاعبين الإنجليز الذين قدموا الكثير لبلادنا خلال الصيف الجاري لإساءة عنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى