دولياتسياسة

حقيقة حرب الكورونا بين واشنطن وبكين: ما هو لغز مباريات ووهان؟

 

محمد صادق الحسيني
الرئيس الاميركي يعلن حالة الطوارئ ، في الولايات المتحده ، ويخصص مبلغ خمسين مليار دولار لمواجهة عواقب انتشار هذا الوباء في بلاده ، بينما يواصل وزير خارجيته ، جورج بومبيو ، مطالبة ايران بالتزام الشفافيه في الاعلان عن الأرقام الحقيقيه لأعداد المصابين والمتوفين بسبب الأصابة بفيروس الكورونا .
اي ان هذا العنصري المعروف يتهم ايران بعدم الشفافيه او بالأحرى بالكذب والخداع . الامر الذي يحتم على المحللين ان يطرحوا على بومبيو بعض الأسئلة الملحة ، او الطارئه ، طالما ان رئيسه ترامب قد أعلن حالة الطوارئ . وهي كما يلي :

١)عقدت في مدينة ووهان الصينيه دورة الألعاب العسكريه العالميه ، لهذا العام ، من ١٨/١٠/٢٠١٩ وحتى ٢٧/١٠/٢٠١٩ . وشارك في هذه الدورة ما يزيد على تسعة آلاف مشارك ، بينهم ثلاثمائه عسكري اميركي ، ادخل خمسة منهم الى المستشفيات في مدينة ووهان الصينيه وتم تشخيص اصابتهم بفيروس Covid / 19 وأعيدوا الى بلادهم بعد ان عولجوا وكتب الله لهم الشفاء من هذا المرض . علماً ان ذلك مثبت بالوثائق والمراسلات الديبلوماسيه الرسميه بين بكين وواشنطن .
فلماذا لم تعلن عن هذا الموضوع يا سيد بومبيو واخفيته عن الشعب الاميركي وعن العالم كله ؟ وبكلمات اخرى لماذا قمت ، انت ووزير الحرب الاميركي ، بالتستر على هذا الخطر العابر للقارات طوال هذا الوقت ولم تتصرفوا كدولة وانما تصرفتم كعصابة ساهمت في انتشار هذا الوباء على نطاق واسع ، اذا لم نقل انها نشرته على نطاق واسع في العالم ؟
٢)اما السؤال الثاني الذي يجب ان يوجه الى بومبيو ورئيسه ترامب فيتعلق بتوقيت ظهور الأصابع الاولى لهذا الفيروس ، في مدينة ووهان الصينيه ، والتي ظهرت ( الاصابه ) بتاريخ ١٩/١١/٢٠١٩ ، اي بعد ثلاثة أسابيع من انتهاء الألعاب العسكرية العالميه التي شارك فيها جنودكم المصابون بالكورونا . مع ضرورة التذكير بان فترة الحضانة لهذا الفيروس تمتد من ١٤- ٢٧ يوماً . وهذا يعني ان المصاب الصيني الاول قد اصيب بهذه العدوى من احد جنودكم . وهو الامر المثبت طبياً ووثائقياً وعبر مراسلات حكومية رسميه بينكم وبين الحكومه الصينيه .
وهنا يطرح السؤال : لماذا انتظرتم منذ ذلك التاريخ وحتى ١٣/٣/٢٠٢٠ حتى تعترفوا بانتشار هذا الوباء في الولايات المتحده الاميركيه ؟ ام هل استفزكم السبق الصحفي الذي حققته ونشرته صحيفة نيويورك تايمز الاميركيه يوم امس وقالت فيه ان احد سيناريوهات انتشار هذا المرض ، في بلادكم ، تتوقع إصابة ما بين ١٦٠ – ٢١٤ مليون اميركي بهذه العدوى ؟
ام انها ضرورات التنسيق الوثيق ، بين الاداره الاميركيه والحكومه العنصريه البريطانيه ، التي تدرس اتخاذ اجراءات تجعل انتشار هذا الفيروس سريعاً جداً بهدف تحويله الى وباء جماعي " بحجة خلق مناعة جماعيه " ضد هذا النوع من الفيروس ، كما تدعي الجهات الحكوميه البريطانيه الداعيه لذلك !؟
٣)ثم نطرح عليك ، يا سيد بومبيو ، السؤال المتعلق بالمواجهة الصحيه لهذا المرض او بالأحرى الوباء ، السريع الانتشار ، وخاصة في الولايات المتحده التي لا تمتلك نظاماً صحياً قادراً حتى على مواجهة متطلبات ٤٠٠ مليون مواطن اميركي في الحالات الطبيعيه . اذ ان لدى الولايات المتحده تسعمائة وخمسة وعشرين الف سرير في جميع انحاء البلاد . وهذا يعني سرير مستشفى واحد ، وعادي وليس سرير عناية مركزه ، لكل ٤٣٢ مواطن اميركي .
فكيف لو وصلت اعداد المصابين حافة المائة الف مصاب ، في كل ولاية اميركيه ، كما صرح حاكم ولاية أوهايو نفسه ، الذي أعلن عن وجود هذا الرقم من المصابين في ولايته قبل يومين ؟ أين ستعالج هؤلاء الملايين ؟
ثم بماذا ستعالجهم ؟ هل لديكم ما يكفي من المضادات المختلفه لعلاج أمراض الفيروسات ام انكم تفكرون بالاستعانة بالجار الكوبي ، الذي يتقدم عليكم سنوات ضوئيه في هذا المجال ؟ ام ان عنصريتكم وعنجهيتكم لا تسمح لكم بتلقي المساعده من كوبا الشيوعية ؟ الا تعرف ان احد اهم الاداريه التي استخدمتها جمهورية الصين العظمى ، في مكافحة فيروس الكورونا والسيطرة علية والوقوف على بعد خطوة من القضاء عليه نهائياً في الصين ، هو العقار الطبي الكوبي : إنترفيرون / ألفا / ٢ ب ( Interferon Alpha 2 B ) ؟ الذي استخدمته الصين على نطاق واسع خلال الأشهر الثلاثه الماضيه ،والذي ساعد على شفاء عشرات آلاف المصابين .
٤)وما هي خطة الطوارئ هذه وأنتم دولة لا تملك الحد الأدنى من وسائل التحقق من الإصابات والأدوية والأمصال الضروريه لمعالجة المصابين ؟ هل تعلم ان الولايات المتحده " بعظمتها " قد اجرت عشرة آلاف فحص لمشتبه بهم كمصابين بالموروثات ، حتى العاشر من الشهر الحالي ، بينما نفذت حكومة كوريا الشماليه مائتي الف عملية فحص في نفس الفتره الامنيه ؟
٥)ثم أين هي جديتكم ، في مواجهة هذا الوباء المنتشر ، على اراضيكم قبل اراضي غيركم ، عندما يعلن ترامب نفسه ، في خطابه الذي أعلن فيه حالة الطوارئ ، ان ادارته قد قررت انشاء صندوق برأسمال خمسين مليار دولار لمواجهة هذا الوباء ؟
وهل تعلم يا سيد بومبيو كم رصدت الحكومه الالمانيه لمواجهة هذا الوباء على أراضيها ؟ لقد قررت يوم ١٢/٣/٢٠٢٠ رصد مبلغ خمسمائة وخمسين مليار يورو لهذا الغرض . اي بزيادة خمسمائة مليار عما رصدتم انتم ، " الدولة الأعظم " في العالم .!

فأين الثرى من الثريا ؟

كفوا عن الكذب والنفاق والاستعراضات التلفزيونية وصارحوا شعبكم ، قبل الشعوب الاخرى ، بحقيقة اعداد المصابين والموتى عندكم ، من جراء هذا الوباء . ام انكم تعتقدون بان العالم سيصدق اكاذيب رئيسكم ترامب ، الاستباقيه ، بخصوص اعداد هؤلاء الموتى ، والتي ادلى بها قبل حوالي عشرة ايّام ليدعي ان عدد من يموتون بالإنفلونزا العاديه اكثر ممن ماتوا بوباء الكورونا ؟

وعليكم ان تعلموا ، يا من كنتم تعتقدون انكم سادة العالم ، بان في الولايات المتحده نفسها الكثيرين من العلماء الممتازين ومراكز الابحاث. ، التي يشهد لها بمهنيتها وصدقها وحرصها على ايجاد حلول علمية مناسبة لكل الاخطار الصحيه التي تعاني منها البشريه ، وهي تضع نتائج دراساتها المسندة علمياً في متناول الجميع ، ولم يعد بامكانكم تسويق أكاذيبكم على شعبكم وشعوب العالم الاخرى كما كان عليه الوضع في خوالي الايام .
لن تقنع اكاذيبكم العالم بكل ما اوتيتم من سحرة ومشعوذين ، وما هي الا خطوات وتظهر الحقيقة الناصعة للعالم اجمع وعندها ستاتي اللحظة الفاصلة
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى