سياسةمحليات لبنانية

حربنا الخاسرة مع كورونا..


     


نرتد خلف الزجاج، نترك للوباء مساحة التفشي ..يضعنا في حربه داخل قفص نرقب تطوره، جل ما نملكه من أسلحة ان نبقيه بعيدا..إنه زمن الأسئلة لا الأجوبة المكتملة ..زمن البحث عن ابحاث لم تعط قدرها في التخطيط والموازنات ..عن مستشفيات بعامليها أهملت على مدى سنوات ..عن مجتمعات راكم خيراتها قلة وفي زمن الكورونا اقتصدوا بالتبرعات .
كيف ننجو وهل ننجو ومن ينجو ..نتكور خلف السؤال لنرد ما يليه ..أيامنا تدور على ايقاع الإنتظار أن يأتينا من خلف الغيم دواء لداء عصر نخرته الأوبئة، قبل ان يتفشى بعالمنا كورونا ليفضح ما سبقه ويعلق في البال سؤال عما سيليه..
يحشرنا كورونا في زوايا الأسئلة المعلقة، ليس الأوكسيجين الذي يقبض عليه في الرئتين حول الزلزال، بل تحدي لململة اشلائنا وما تبقى من نظام كوني مهزوز سيعيد دورانه ..بعد تسجيل الضربة القاضية على كورونا ..بأي عدة واتجاه؟

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى