منوعات

حالة طوارئ صحية عالمية في مواجهة كورونا:المصابون 86 ألفا تعافى نصفهم


الحوار نيوز – خاص
أعلنت حالة الطوارئ الصحية في جميع دول العالم في مواجهة وباء كورونا الذي ينتشر بصورة غير مسبوقة ،في وقت تعجز مراكز الأبحاث العلمية عن إيجاد العلاج الناجع لهذا المرض الذي بات حديث الناس ومحط اهتمامهم واحتياطاتهم .
ويعكس هذا المرض حالة من الشلل في الكثير من دول العالم ،وبينها لبنان الذي قرر تعطيل المؤسسات التعليمية والتربوية وإقفال الأسواق الشعبية  حتى الثامن من آذار الجاري تفاديا لمزيد من الإصابات التي لم تتعد السبع حتى الآن ،في وقت يتفادى المواطنون التجمعات .
كما عكس هذا الوباء حالة من الحذر لجهة الاجتماعات والمؤتمرات الدولية الدورية ،ومنها مؤتمر القمة العربية في أواخر آذار الجاري ،حيث رجح الأمين العام للجامعة العربية تأجيل القمة لمدة شهرين.
وتتسابق دول العالم لتبني إجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يواصل تفشيه وحصد الأرواح.
وفي الأخبار اليومية شهدت الحصيلة اليومية لوفيات الفيروس  في الصين الأحد انخفاضا طفيفا، مع تسجيل 35 حالة وفاة في الساعات الأربع والعشرين المنصرمة في مقابل 47 حالة خلال اليوم السابق، حسبما أعلنت لجنة الصحة الوطنية، غير أن عدد الإصابات الجديدة بالفيروس شهدت ارتفاعا، إذ تم تسجيل 573 إصابة جديدة في أنحاء البلاد الأحد، في مقابل 427 إصابة أُعلِن عنها السبت.

وفي اليابان توفي رجل في السبعينيات من عمره في جزيرة هوكايدو في أقصى الشمال مساء السبت بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا حسبما ذكرت السلطات المحلية.وقالت حكومة بلدية هوكايدو إن المريض دخل المستشفى في 17 يناير/كانون الثاني بسبب مرض آخر لكن بدأت تظهر عليه أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا بعد بضعة أسابيع، وقد ثبتت إصابته بفيروس كورونا في 25 شباط/فبراير.وتعد هذه سادس وفاة بفيروس كورونا في اليابان إلى جانب ست وفيات بين أولئك الذين كانوا على متن السفينة السياحية (دايموند برنسيس).

وفي كوريا الجنوبية أعلنت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تسجيل 210 حالات إصابة جديدة اليوم الأحد ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 3736.وكانت السلطات سجلت السبت 813 حالة إصابة جديدة في أكبر قفزة يومية بكوريا الجنوبية التي تشهد أوسع انتشار للفيروس خارج الصين، علما أن الفيروس أودى بحياة 17 شخصا في البلاد.
وفي تايلند قال المدير العام لإدارة مكافحة الأمراض الأحد إن البلاد سجلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا وهو رجل يبلغ من العمر 35 عاما كان يعاني من حمى الضنك.وأوضحت الإدارة أن تايلاند رصدت 42 حالة إصابة بالفيروس منذ يناير تعافت 30 منها بينما لا يزال 11 مصابا في المستشفيات.

وفي اليونان ذكرت وزارة الصحة  السبت أنها رصدت ثلاث حالات إصابة جديدة ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى سبعة.وأوضحت الوزارة أن المصابين رجل وامرأة كانا على صلة بحالات سابقة مؤكدة في اليونان ورجل سافر مؤخرا إلى إيطاليا أشد البلدان الأوروبية تضررا بالفيروس.

كورونا يغزو دولا أوروبية جديدة
وكشفت كل من إيرلندا ولوكسمبورغ، تسجيل أول إصابات بفيروس كورونا المستجد، الذي يواصل انتشاره في العالم.وذكرت الحكومة الإيرلندية، السبت، أن أول إصابة تم تشخيصها لدى إيرلندي عائد من شمال إيطاليا.وقالت وزارة الصحة إن الرجل المتحدر من شرق إيرلندا "تلقى متابعة طبية" في إطار البروتوكول المعتمد، بعد تشخيص إيجابي لإصابته بالفيروس.

كذلك شهدت لوكسمبورغ أيضا تشخيص أول حالة إصابة  بحسب ما أعلنت وزيرة الصحة بوليت لينير مساء السبت.وأفادت لينير خلال مؤتمر صحفي بأن المريض وهو في الأربعينيات من عمره كان في إيطاليا وعاد بالطائرة عبر مطار شارلروا ببلجيكا، مضيفة أن المريض أظهر الأعراض "في بداية الأسبوع".

أرمينيا تغلق حدودها مع إيران
وذكر رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على فيسبوك أن أرمينيا سجلت أول إصابة بفيروس كورونا لمواطن عائد من إيران المجاورة.وبيّن أن الرجل البالغ من العمر 29 عاما والذى وصل أرمينيا الجمعة ذهب إلى طبيب بعد شعوره بأنه لم يكن على ما يرام.

وتابع باشينيان قائلا: "إنه الآن في حالة جيدة" مضيفا أن السلطات تعتزم عزل الذين كانوا على اتصال به.وتخوفا من تفشي الفيروس في البلاد، أغلقت أرمينيا حدودها مع إيران لمدة أسبوعين.

وقالت وزارة الصحة الكويتية، الأحد، إنه تم تسجيل إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية.ولفتت الوزارة إلى أن جميع المصابين بفيروس كورونا في مراكز الحجر الصحي بصحة جيدة ويتلقون كل الرعاية والمتابعة.ومع الإصابة الجديدة، يكون تعداد المصابين بكورونا في الكويت قد وصل إلى 46.

جدير بالذكر أن تعداد الإصابات المسجلة عالميا بفيروس كورونا المستجد حتى الآن بلغ 86986، في حين سجلت 2979 وفيات، وبلغ عدد المتعافين من المرض 42294.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى