منوعات

توفيق عسيران في ذمة الله

 

 

بقلم احمد الغربي – صيدا

غيب الموت مناضلا وطنيا وتقدميا وعروبيا كبيرا، هو الاستاذ توفيق عسيّران “ابو عزيز” رفيق درب الشهيد معروف سعد،
وبرحيل “ابو عزيز”، تفقد مدينة صيدا والجنوب والوطن وجها سياسيا واجتماعيا وانسانيا بارزا كرس حياته في خدمة الانسان والانسانية صاحب المواقف الوطنية والقومية وقد حمل قضية تحرر الأنسان وبخاصة حرية المرأة، والعدالة الاجتماعية وتطور المجتمع في وجدانه.

وقد كان الراحل من اشد المدافعين عن القضية الفلسطينة بوصفها قضية العرب المركزية. كيف لا وهو الذي آمن بالعروبة وبالناصرية فكرا ونهجا.

ابوعزيز رفيق درب الشهيد معروف سعد والنائب الراحل مصطفى سعد في جميع المحطات المفصلية في تاريخ الوطن لم يتخلى يوما عن مبادئه وقناعاته لم ينحني يوما لاحد الا احتراما.

كان اخا وصديقا لنا نحن الاعلامين في صيدا منذ العام 1975 .

نحن محزونون كما حال الصيداويين والجنوبيين على رحيل الأستاذ توفيق عسيران الذي رحل بهدوء كما كانت حياته.

ستبقى في ذاكرة الصيداويين مهما طال الزمن يا أبا عزيز انت صفحة من صفحات تاريخ صيدا الوطني المشرف.

رحمك الله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى