العالم العربيسياسة

اليمن:مأرب على وشك السقوط بيد الحوثيين

الحوار نيوز – وكالات

تتواصل المعارك العنيفة حول مدينة مأرب اليمينية التي تسعى حركة انصار الله الى انتزاعها من القوات الحكومية وحلفائها،في وقت يقول المهاجمون إنها باتت على وشك السقوط.
‫وتقول المعلومات إن حركة أنصار الله تتواصل مع زعماء القبائل وخيرتهم بين ترك المدينة عبر معبر في جنوبها باتجاه حضرموت أو الالتحاق بالفتح والتحرير ..‬‬
‫وتضيف المعلومات أن أنصار الله متفوقون عسكرياً ولهم اليد العليا في الميدان وباتوا مسلحين بانظمة دفاع جوي متطورة ، بالاضافة الى صواريخ جو-جو تطلق من المسيّرات تواكب زحف قوات الجيش واللجان، ما سيعيق عمل القصف الجوي السعودي…

في هذه الأثناء قالت مصادر في الجيش اليمني والحكومة المعترف بها دوليا لـ”رويترز”، إن التحالف الذي تقوده السعودية أرسل قوات إلى منطقة مأرب وكثف ضرباته الجوية في محاولة لصد تقدم الحوثيين.
ونقلت “رويترز” عن مصدر في الحكومة في مأرب ومصدر عسكري إن مئات المقاتلين وصلوا من حضرموت وشبوة في الجنوب، حيث مقر الحكومة المدعومة من السعودية، ومن ضواحي محافظة صنعاء في الشمال.
وقال أحد السكان إن تعزيزات عسكرية مرت عبر مأرب اليوم الخميس وإن طائرات التحالف الحربية نفذت عدة ضربات جوية.
وأضاف أن دوي القصف المتبادل في الاشتباكات سمع من الخطوط الأمامية التي تبعد نحو 30 كيلومترا غربي المدينة.
وتصاعدت حدة القتال في المنطقة مع محاولة الحوثيين انتزاع السيطرة على مدينة مأرب، آخر معقل للحكومة في شمال اليمن.
وأفادت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين بأن عبدالكريم أمير الدين الحوثي، وزير الداخلية في الحكومة التي شكلتها جماعة “أنصار الله” الحوثية، أمر بنشر قوات الأمن وموظفي الإغاثة على نطاق واسع في مأرب و”مواكبة الانتصارات العسكرية بانتصارات أمنية تتمثل في تحقيق الأمن للمواطنين”.
وقد حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الخميس، من أن “السعي لانتزاع السيطرة على الأراضي بالقوة يهدد كل آفاق عملية السلام”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى