سياسةمحليات لبنانية

المطران عطاالله حنا من القدس:كلام عودة لا يمثلنا ..ونرفض التطاول على سماحة السيد وحزب الله

 

أعرب المطران عطاالله حنا رئيس أساقفة القدس وفلسطين للروم الأرثوذكس،عن ألمه وحزنه وصدمته من "الكلام غير المبرر وغير المقبول" الذي أدلى به المطران الياس عودة من داخل كاتدرائية الأرثوذكس في بيروت خلال القداس السنوي لراحة نفس جبران التويني ،وقال " إن الكنيسة ليست مكانا للتحريض ولا الإساءة لأحد،وأن الكنيسة هي مكان للمحبة ومكان تكريس للقيم الأخلاقية والوطنية النبيلة".
أضاف في تسجيل صوتي له من القدس:ما سمعناه اليوم استفزنا في الصميم ،وهو لا يمثلنا كمسيحيين وكأبناء للكنيسة الارثوذكسية،وأنا لا اريد أن أحرض وليس هذا اسلوبنا ولا طريقتنا مع التعاطي مع الشأن الكنسي ،ولكني اردت أن أتحفظ بشدة حيال ما سمعناه ،وكنا نتمنى الا نسمع هذا الكلام غير المقبول ،والى هذه التصريحات السياسية ،وألا يستغل منبر الكنيسة للتعبير عن مواقف سياسية غير مقبولة ،ولا يمكن أن يقبل بها أبناء الكنيسة والمجتمع اللبناني والعربي بشكل عام .
وتوجه الى المطران عودة بالقول: سامحك الله يا سيدنا.لقد صدمنا وصعقنا مما استمعنا اليه ،ونتمنى الا يتكرر .إن سماحة السيد (نصر الله) وحزب الله كان لهم دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وفي أكثر من موقع في هذا المشرق،ونحن نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وحزب الله .فإذا كانت هناك تحفظات معينة على بعض الأمور فلا نعتقد أن الكنيسة ومنبرها هو المكان اللائق للتعبير عن هذه التحفظات.
وخلص المطران حنا: ان استخدام منبر الكنيسة للتطاول على حزب لبناني وعلى شخصية لبنانية مرموقة لها مكانتها واحترامها ،فهذا موقف مرفوض لا يمثلنا كمسيحيين وأرثوذكس ،لا في لبنان ولا في فلسطين والمشرق العربي .
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى