إغتراب

المستقبل: مشاركة الاغتراب في الحياة العامة حق طبيعي ومشروع

 

الحوارنيوز -خاص
أكد المنسق العام المركزي للإغتراب في هيئة الرئاسة في "تيار المستقبل" محمد الجوزو حرص تيار المستقبل "على أن يكون المغترب شريكا في صناعة القرار الوطني وشريكا في ورشة إعادة بناء بيروت ولبنان من خلال القوانين ذات الصلة".
كلام الجوزو جاء ضمن رسالة وجهها إلى "منسقيات الاغتراب" وتطرق فيها إلى خطة العمل في المرحلة المقبلة والتحديات المنتظرة".

وشدد الجوزو على أن " مبادرة الرئيس المكلف سعد الحريري تجاه الاغتراب تهدف إلى منح الإغتراب ما يستحقه من تكريم وصون حقوقه ليكمل بدوره رسالته تجاه وطنه وشعبه وأهله".

وأشار إلى أن "مشاركة الاغتراب في الحياة العامة حق طبيعي ومشروع، آمن به الرئيس الحريري فقرر ضم منسقية الاغتراب الى هيئة الرئاسة في تيار المستقبل تأكيدا منه على أهمية هذا المكوّن في الحياة اللبنانية، وخصوصا أن الجاليات اللبنانية في الخارج توازي بأعدادها أضعاف عدد المقيمين في لبنان، وبالتالي فإننا لن نوفر جهدا لضمان مشاركتكم في العملية الانتخابية وفق القانون الذي يلبي طموحاتكم".

وأكد أن "من صلب المهام الملقاة على عاتقنا اليوم إعادة ترميم جسور التواصل وبناء جسور جديدة والف باء هذه الورشة إستعادة الثقة بمشروعنا، بوطننا ومؤسساته الدستورية"، لافتا إلى "الحرص على أن يكون المغترب شريكا في صناعة القرار الوطني وورشة إعادة بناء بيروت ولبنان من خلال القوانين ذات الصلة على سبيل المثال الشراكة بين القطاعين العام والخاص".

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى