المحكمة الخاصة

المحكمة الخاصة: قبل أيام من حكم البداية في قضية الحريري .. إعفاء رئيس القلم من مهامه

 

الحوارنيوز – خاص
بسبب أخطاء وتعثرات في إدارة ملفات عديدة منها ملف القضايا المتلازمة وأخرى تتصل بتراجع آداء الإدارة المالية، أعُفي رئيس قلم المحكمة الخاصة بلبنان داريل موندس من مهامه وتسلم مسؤولياته بالإنابة دايفد تولبرت.
تعيين تولبرت المؤقت والذي قد يصبح نهائيا بقرار من الأمين العام للأمم المتحدة يأتي قبل أيام من قرار غرفة الدرجة الأولى 1 لدى المحكمة في قضية الرئيس رفيق الحريري.
أوساط متابعة استغربت توقيت إعفاء مونديس من مهامه قبل أيام من جلسة النطق بالحكم " فحجم الأعمال  كبير جدا في ضوء الإرتباك الحاصل في ما يتعلق بتثبيت موعد الجلسة أو تأجيلها مرة ثانية، ومن الغرابة أن يتم إعفاؤه في هذا التوقيت".
وتضيف المصادر:" أن رئاسة المحكمة والغرفة الأولى يناقشان بكثير من الجدية إمكان تأجيل موعد النطق بالحكم بسبب عدم وجود حكومة ونتيجة التطورات السياسية والأمنية في البلاد، ومخاطر أن يتحول الحكم الى سبب إضافي للتأزم السياسي الحاصل، سيما وأن قرار الغرفة الأولى يستند الى أدلة مشكوك بموثوقيتها ولم تراع المعايير الجنائية".
وترى المصادر أن الحكم "هو بالتأكيد حكم سياسي، يأتي في توقيت مشبوه ليخدم الحملة الأميركية  – الإسرائيلية على المقاومة".
وإذ نوهت المصادر بالموقف الذي عبر عنه الرئيس سعد الحريري لجهة رفضه أي استثمار سياسي داخلي "فتنوي" للحكم أو أي كلام عن ثأر سياسي، نبهت المصادر من محاولة استثمار الحكم من قبل هيئات ودول أوروبية لم تكن بعد قد وضعت حزب الله على لوائح الإرهاب كالدولة الفرنسية وتأثير ذلك على المبادرة الإنقاذية التي تطوعت فرنسا بالقيام بها من أجل لبنان".

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى