المحكمة الخاصة

المحكمة الخاصة حضرت في زيارة ماكرون!

 

حكمت عبيد – خاص
ذكرت مصادر موثوقة ل "الحوارنيوز" بأن النائب السابق مروان حمادة قدم للرئيس الفرنسي ايمانيول ماكرون مذكرة عرض فيها لوجهة نظره حيال "هيمنة حزب الله" على الحياة السياسية والأمنية والقضائية في لبنان.
وطالب حمادة بمذكرته أن تحمي فرنسا المحكمة الخاصة من التدخلات الخارجية والتسويات التي ظهرت بوادرها في حكم غرفة الدرجة الأولى 1  المتعلق بقضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري.
أوساط قانونية تستغرب ما جاء في مذكرة حمادة لجهة التسويات وتقول ان النائب السابق " لم يقرأ جيدا الحكم السياسي الذي أصدرته الغرفة وأدانت فيه الحزب من خلال تبني الخلفية السياسية وإدانة "عضو حزب الله سليم عياش" وهذا يعني أن الغرفة حققت غاية المحكمة بإبقاء الحزب ضمن دائرة الإتهام السياسي وإن برّأت ثلاثة متهمين وقيادة حزب الله والقيادة السورية لعدم كفاية الأدلة.
ويتابع المصدر: "ليس مهما إدانة كل من ورد إسمه في القراو الإتهامي، فالأشخاص تفصيل أمام المهمة السياسية التي نفذتها الغرفة".
الى ذلك دعا قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال فرانسين، إلى جلسة تمهيدية ثانية في 16 أيلول الجاري.
وتبحث الجلسة في "سرعة الإعداد للمحاكمة في القضايا المتلازمة وهي قضايا: إغتيال الأمين العام للحزب الشيوعي جورج حاوي، محاولة إغتيال النائب السابق مروان حمادة، محاولة إغتيال الوزير السابق الياس المر.
وقال بيان صادر عن المحكمة ان الجلسة "تهدف  إلى استعراض وضع ملف قضية عياش وضمان سرعة الإعداد للمحاكمة، من خلال تبادلٍ لوجهات النظر بين الادعاء والدفاع والممثلين القانونيين للمتضررين".


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى