إستثمار و أسواقإقتصاد

المحروقات متوفرة.. لكن اضراب الجمارك يعطل التسليم

أوضحت مصادر معنية ل "الحوار نيوز" أن لدى شركات استيراد النفط مخزونا كافيا لتغطية حاجات السوق من المحروقات، إلا أن اضراب موظفي الجمارك يمنعها من تسليم شركات التوزيع الكميات المطلوبة، خوفا من أن يترتب عليها غرامات مالية.
فالمعروف أن شركات الاستيراد تستورد البنزين وتضعه في خزاناتها، ولا تجري المعاملات وتدفع الرسوم الا عند اخراج كميات من الخزانات وادخالها الى السوق، وبالتالي فإن الإضراب في الجمارك عطل هذه العملية، ولم يقبل الموظفون الجمركيون إتمام المعاملات، وهو ما دفع المستهلكين الى التهافت على المحطات خوفا من أن يستمر الإضراب لفترة طويلة.
وتقول هذه المصادر أن الكميات الموجودة لدى المحطات تكفي لايام عدة، إلا أن تهافت المستهلكين لتعبئة خزانات سياراتهم سيسرع نفاذ الكميات.
وتشير المصادر إلى أن المشكلة لا تنحصر بالمحروقات بل تطال كل المستوردات، ولا سيما عند المعابر البرية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى