إغتراب

المجلس القاري الأفريقي يحذر من ثورة إغترابية بوجه الحكومة

 

الحوارنيوز -خاص

تتواصل الجهود التي يبذلها رئيس المجلس القاري الأفريقي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم القنصل حسن يحفوفي لتأمين عودة من يرغب من المغتربين اللبنانيين إلى لبنان.
وفي هذا الإطار أجرى القنصل يحفوفي إتصالات عدة مع مراجع رسمية وإغترابية للتأكد من صحة المعلومات التي تحدثت عن اتجاه لدى الحكومة لإلغاء المرحلة الثالثة من عملية العودة.
وحذر القنصل يحفوفي من  "ثورة" بين صفوف المغتربين بوجه الحكومة إذا ما تأكدت هذه المعلومات، آملا من وزير الصحة والجهات المعنية التشدد في إجراءات العودة بدلا من الغائها.
ووجه القنصل يحفوفي رسالة خطية بهذا الخصوص لوزير الصحة منوها بالجهود التي يبذلها وعارضا لتصور المجلس لحل هذه المعضلة.
وجاء في الر٠سالة:
بعد تحيّتكم وتهنئتكم بدايةً لما أنتجت جهودكم الحثيثة في وضع الدولة اللبنانية بين الدول الرائدة في مواجهة جائحة كورونا،
وبعد أن وردتنا بعض المعلومات المُتداولة (والتي لربما لا تتخطّى كونها إشاعات حتى الآن) عن نيّة الحكومة اللبنانيّة إلغاء الرحلات التي كانت مقرّرة للمرحلة الثالثة بسبب بعض الإصابات بين الوافدين الى لبنان،
يهمّنا أن نوضح لمعاليكم ما يلي:
1- إن المئات من العائلات التي علّت الصوت مع بدء إنتشار فيروس كورونا في القارة السمراء، هدّأت من هلعها بعد أن وُعدت بأنّها عائدة إلى لبنان،
وبالتالي فإن أي قرار يقضي بإلغاء رحلات العودة من شأنه تأزيم الأمور وخلق حالة من "الثورة" بين المغتربين في أفريقيا الذين كانوا حتّى هذه اللحظة من المؤيّدين والداعمين للحكومة الحاليّة، والذين آمنوا بأنهّا الحكومة التي ستجعل من لبنان دولة عادلة، حيث تقوم بإنصافهم في ملفات عديدة.
فالوضع في القارة الأفريقية أصبح دون أدنى شك خطير جدّاً بالنسبة للمسنّين والمرضى والأطفال.

2- إننا إذ نتفهم حرصكم على السلامة العامّة وعلى صحّة المواطنين المقيمين والمغتربين،  نأمل منكم في حال صحّت تلك المعلومات المتداولة عن إلغاء للرحلات:
أ‌- إتّخاذ الإجراءات التي إتخذتموها في البداية، وهي التباعد الإجتماعي على متن الطائرات.
ب‌- أو إجراء الRapid Test، وعدم السماح للمصابين بالصعود على متن الطائرة، والإختلاط مع الركّاب الآخرين ريثما يتم تأمين عودتهم بشكل آمن الى لبنان
ت‌- وإلّا إستطراداً، بإجراء فحوصات ال PCR قبل الصعود إلى الطائرة حيث أن هذا الأمر متاح أقلّه في عدّة دول حتّى الآن ( نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : الكونغو الديمقراطيّة، زامبيا، أنغولا .. ).
أخيراً ، يؤكّد المجلس القاري الأفريقي – الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم على دعمه المطلق للحكومة الحالية برئاسة دولة الرئيس حسّان دياب،  وما  توجيه الكتاب الحالي الى معاليكم إلّا من باب حرص المجلس وتقديره لهذه الحكومة كونه على مقربة مما يحصل بين المغتربين في أفريقيا، ما يحتّم عليه نقل الصورة بشفافيّة وموضوعيّة لتتمكّنوا من إجراء ما يقتضي في هذا الشأن.

نسأل الله أن يوفقنا جميعاً في تخطّي هذه الأزمة الصحيّة التي تمرّ بها البلاد، ونأمل منكم قيادة مركبة الوطن بمقيميه ومغتربيه إلى شاطئ الأمان، وأنتم القادرون على ذلك بإذن الله.
ودمتم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى