فنون

المال_الدرامي


لم أتابع منذ سنوات كثيرة أي مسلسل درامي على أي فضائية كانت…

وذلك لأسباب عديدة أهمها المال الدرامي و الذي اعتبره من أقذر الأموال منبعاً و مساراً و مصب..

1- عندما اشترى المال الخليجي مساحات واسعة من الدراما السورية و صنع لها توجهات محددة، فتشوهت الصورة و زور الواقع و التاريخ، و استعيض حمام القيشاني بباب الحارة.

2- عندما دخل إلي قطاع الإنتاج الدرامي أشخاص (تحت مسمى منتج) يملكون المال دون أن يملكوا الحد الأدنى من الثقافة و المعرفة و من الوعي أحياناً،  (و ما بيعرفوا يحكوا كلمتين متل الخلق) وبعض المنتجين وجد في هذا القطاع فرصة نادرة و جيدة لتبييض أموالهم التي جلبوها من هنا و هناك.

3- عندما يستخدم المال الدرامي من قبل أولئك المنتجين لبناء نجومية زائفة و للتعاطي اللاخلاقي مع (ممثلات) صاعدات (بكل اتجاه) ليصبحن الأشهر و الأطهر.

4- عندما يتثاقف عليك ذلك الممثل أو الممثلة بعبارات طنانة و رنانة و يغدق عليك بالعبارات الوطنية ثم يظهر في مسلسل مسيئ للوطن و المجتمع… و تسأله كيف ترضى بالظهور به… تأتيك الإجابة السحرية (إنه مال الدراما..)

5- عندما يقص الرقيب لسانك لأجل بوست و لا يقص لقطة تجعل منه نفسه أضحوكة و إدانة…

6- عندما يكذبون علي و يقدمون لي قصة غريبة ليقولوا لي.. هذا انت و هذه حياتك… مقابل المال

7- عندما تسمع و ترى من خلف الكواليس خلافات المنتج و المخرج… أو مدير الإنتاج و المنتج المنفذ.. أو البطل الأول و البطل الثاني… سيكون الأمر بسبب (الصاعدة) و المال الدرامي..

8- عندما تجد ان دخلها المادي أعلى بكثييير من أجرها النقدي  في المسلسل… تختفي كل نظرياتك الاقتصادية في تفسير هذه الظاهرة… إنه المال الدرامي من الوسائل الأخرى

سيقال الكثير عن ذلك…
لذلك لا اتابع الدراما التلفزيونية

هناك نوع آخر من الدراما.. اتابعه

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى