رأيسياسةمحليات لبنانية

السفير العماني والدبلوماسية النبيلة(حسن علوش)

 

حسن علوش – الحوارنيوز -خاص

يغادر لبنان خلال الأيام القليلة القادمة سفير سلطنة عمان في لبنان بدر بن محمد المنذري بعد انتهاء ولايته في بيروت، ليلتحق بمهامه الجديدة كسفير لبلاده في العاصمة البريطانية.

مثّل السفير المنذري طوال ولايته في لبنان نموذجاً للدبلوماسي النبيل. التزم موجبات الأخوة، وعكس قيم السياسات الخارجية لبلاده القائمة على الحوار والتسامح والبناء على المشترك لتطوير العلاقات بين دول الجوار وتعزيز أواصر العلاقات العربية المشتركة ونبذ العنف.

لم يغادر لبنان حين هجره الجميع بمن فيهم بعض بنيه!

لم يكن ليرضى النميمة على الدولة التي تستضيفه رغم الظروف القاهرة التي أحاطت به كمقيم قبل أن يكون دبلوماسيا.

عمل لتغليب لغة المشترك ونبذ لغة الإنقسام.

قدم نصائحه للخروج من محنة “الاختناق” الذاتي وفتح نوافذ العرب على قلب العروبة: بيروت.

لا تبهره المناصب، بل كان خادما للعلاقات الثنائية المشتركة، محاولا حين خاب الطرف الآخر وأهمل، مصمماً حين غرق الآخر بأزماته وزواريبه.

استحق عاشق لبنان بجبله وجنوبه وبقاعه وشماله ولؤلؤته بيروت، كل التقدير والإحترام.

وهو لذلك استحق وساما، هو وسام الشعب اللبناني الى الشعب العماني الشقيق.

كيف لا وهو الذي لم نراه يوماً متدخلا في شؤوننا الداخلية، وإذا سأل عن مسألة داخلية، أجاب أن في لبنان نخبا ومفكرين لديهم القدرة على إجتراح الحلول… امنحوهم فرصة.

…وأن في لبنان قيادات تحب لبنان وعليهم أن يتقدموا الى بعضهم في زمن التحديات الكبرى، فالحوار ثقافة الأقوياء والشعب اللبناني قوي.

شكرا لك سعادة السفير على حضورك الغني، وكل التمنيات لك بالتوفيق في مهامك الجديدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى